الثلاثاء 10 كانون أول/ديسمبر 2019

فاختة تشرين في ظِلّ النخيل

الثلاثاء 03 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

فاخِتةٌ بين نخيلِ أراكِ * نادتْ كما النّاقوس للنُّسّاكِ

فارقتُها مِثل الأذان النّائي * وقد تلفَّـتَ قلبُها المُتشاكي

وجوابيَ: آهٍ !، بعُمقِ وجيبها * لا أروم ما رُفع الأذان إلّاكِ

وَيْحَ العراقُ، ليتَ ساعة مَندَمٍ * لـشبيبةٍ، تلقائها بعِـراكِ

اُحبولةٌ؛ أنى نسجتُ وشائجي * مِنْ بعد لأي مفاوزٍ وشِباكِ

كالمُستجير مِن حاسِرٍ بعمامةٍ * حظٌّ مظانُهُ مَنبت الأشواكِ

وبلغتُ تشرينَ وثانٍ وبعدهُ * فإذا العبيطُ كبا، فليس بزاكِ.

آخر مُلوك فارس «بهلوي» مُخالف مَراجع قُم مُقلّد مَرجِع النجف سماحة «محسن الحكيم». و رواية وزير الدّفاع الفريق الرّكن «إبراهيم الدّاود»:
“ إنَّ السَّفير الإيراني جاء لتقديم أوراق اعتماده إلى الرَّئيس عبدالسَّلام عارف، قال لعارف: جلالة الشّاه يُهديك تحياته ويُوصيك بأهل النجف وكربلاء. انفجرَ عارف وقال له: خسِئت. شاه إيران يوصيني بشعبي، ورمى أوراق الاعتماد أرضاً وشتمَ السفير وطرده ”. خلص تعقيب رئيس تحرير صحيفة “الشَّرق الأوسط” السَّعوديّة اللَّندنيّة في 5 شهر ربيع الثاني 1441هـ 2 ديسمبر 2019م العدد 14979، اللّبناني «غسّان شربل»: “ تقضي الواقعية القول إنَّ الدور الإيراني المهيمن لم يكنِ السبب الوحيد للانتفاضة أو السبب الأول لها. الاحتجاجات انطلقت بسبب شيوع الفساد ونهب الدولة وتصاعد البطالة وفشل المؤسسات، لكن المحتجين اعتبروا أنَّ الوصاية الإيرانية شاركت في صناعة هذا الواقع والتغطية عليه. ثمة مسألة أخرى استوقفت المتابعين للغليان العراقي وهي اتساع الهوة بين موقفي المرجعية العراقية والمرجعية الإيرانية، ما جدَّد النقاش حول التنافس القديم بين مراجع النجف ومراجع قم الذي اتخذ بعداً جديداً بفعل التباين في الموقف من ولاية الفقيه ”. «سام منسى» إعلامي لبناني قدم لعدة سنوات برنامجاً حواريّاً سياسيّاً في قناة الحرّة. يعمل الآن مُديراً عامّاً لإذاعة صوت لبنان ومُديراً تنفيذيّاً لـ”بيت المُستقبل”: “ الارتباك في طهران والكر والفر في بيروت وبغداد ”. ظِلال مساقط حمولَة الارتباك في طهران انعكست على سياق تسويق دُكّان مُرتزقة دجل دعايتها، (كريم وهاب الأعور) آرشيفه اُنموذجاً أدناه:
https://kitabat.com/author/2348/
مُراسل (خبرنگار) العسكريّ لصحيفة “ المُستقلّة The Independent” البريطانيّة، الأيرلندي Patrick Cockburn مولود أيرلندا في 5 آذار 1950م. آرشيفه اُنموذجاً أدناه:
http://www.unz.com/author/patrick-cockburn/
https://www.independent.co.uk/author/patrick-cockburn
https://www.independent.co.uk/voices/iraq-us-iran-israel-proxy-war-middle-east-peace-abu-alaa-al-walai-shia-a9123436.html
“ ما أن بدأ العراق يجد السَّلام، أضحى ثانيةً ميدان قتال بالوكالة الأميركيّة Just as Iraq begins to find peace, it once again becomes the battleground for an American proxy war ”.https://www.independent.co.uk/voices/iraq-us-iran-israel-proxy-war-middle-east-peace-abu-alaa-al-walai-shia-a9123436.html
فاختة النخيل Laughing dove بالفارسيّة “ فاخته ”، بالهولنديّة Palmtortel، بالتركيّة Küçük kumru، حمام دبسي السّت ستيت السّتيتيّة أو الرُقطيّة أو اليمامة الضّاحكة Streptopelia Senegalensis بُنيّة مُحمّر لونها زهريّ حسب أحد احتماليّ مُقامُها أومَهجرها؛ أراك Arak مدينة إيرانيّة، وأراك Salvadora persica فصيلة شجر يتشاجرعلى شَكل الأيْك:
https://ar.qantara.de/content/ktb-lwshh-f-fwyd-lnkh-ljns-wlslm-rkywlwjy-lyrwtyk-fy-llm-lrby-wlslmy




الكلمات المفتاحية
تشرين ظِلّ النخيل

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.