السبت 14 كانون أول/ديسمبر 2019

وماذا بعد الاستقالة ؟

الأحد 01 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هذا السؤال ينتظره الكثير من ابناء الشعب العراقي بعد استقالة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي من رئاسة الوزراء بعد خطاب المرجعية في النجف الاشرف اليوم في 29/10/2019 و لكن تجد هناك عدة اسئلة حول هذا الموضوع احببت ان اعمل لها استبيان عام لتبادل وجهات النظر فيها و تحديد الخطوات المستقبلية للعراق وللخروج بمرحلة جديدة و موقف واحد و هي :-

س1 :المرجعية دعت الى انتخابات مبكرة ما هي ردود افعال الشارع العراقي بشأن تنظيم قانون انتخابات جديد و عادل بعيد عن المحاصصة ؟

س2 :في ضوء الاحداث الدامية لقتلى المتظاهرين لاسيما يوم امس في الناصرية و النجف ماهي الاليات الواجب اتخاذها بشأن المطالبة بمحاسبة كل المسببين لهذه المجازر الدموية ؟

س3:في ظل البحث عن التغيير ماهي الهيكلية المتعمدة لبناء و طن جديد يبحث عن اكمال حرية الانسان وفق نظام و قانون نزيه و مبني على اسس وطنية ؟

س4:- في اطار محاربة الفساد بشتى انواعه ما هي الطرق الصحيحة لعلاج هذه الحالات و التي تسببت بهدم نسيج الدولة العراقية ؟

س5:-المعروف عن التظاهرات بانها سلمية فينبغي لنا ان نستمر بهذا الشعار ولكن ان واجهت اطراف معادية سواء كان في الحكومة ام غيرها فماذا يكون ردك لأنهاء الفتنة؟

س6 :- في اطار تغيير الدستور كيف نتعامل مع الاطراف الاخرى بإيجاد الحل الامثل دون الدخول في صراعات ؟

س7 :-كيف نعمل على التعامل بشكل يهدف الى اعادة هيبة العراق لاسيما الاقليمية و الدولية بصورة تتناسب مع جميع الاطراف ؟

س8 :-الحفاظ على المال العام و ممتلكات الدولة هو من الواجبات لكل مواطن و التي اوصت المرجعية الرشيدة بحرمتها فكيف تحافظ عليها كمواطنين ؟

س9 :- كيف تتم اعادة صياغة القوانين بطرق نزيهة و بعيدة عن المحاصصة و في كافة دوائر الدولة ؟

س10 :-ما مدى الرؤية الدولية للأحداث في العراق و سبل الخروج منها ؟




الكلمات المفتاحية
ابناء الشعب العراقي الاستقالة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.