الخميس 13 آب/أغسطس 2020

يجب على الجميع….العمل بكل جد واخلاص لانتشال العراق وشعبه

السبت 30 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

إنَّ من أهم ما اختصَّ اللهُ تعالى به الانسانَ وميَّزه وشرَّفه به على جميع مخلوقاته هو أنْ جعله خليفة له في الارض، والخلافة والاستخلاف تعني في المنظور السماوي الاحساس بالمسؤولية وتحمل الأمانة، وقد منح الخالقُ الانسانَ كلَّ مقوِّمات الاستخلاف التي تؤله للقيام بها على أتم وجه، وحدد له المسار العام للخلافة والمسؤولية القائم على أساس العدل والرحمة ونحوها من القيم السماوية والخلقية والانسانية.

والخلافةُ ليست منحصرة ومختزلة بآدام كما قد يتصور البعض، بل هي شاملة وقد اعطيت للآدمية والبشرية على طول امتدادها الزمني، فكلُّ إنسانٍ خليفة ومسؤول، وهذا بحد ذاته لطف ورحمة من الخالق لأنَّ هذا التشريف بالخلافة (المسؤولية) يمنح الحياة الديمومة والعمل الرقي كونه جذوة تمنح الانسان الخليفة الطاقة نحو العمل والابداع من خلال القيام بمسؤوليته (الخلافة) في كل مجالات الحياة الفردية والجماعية.

ولعلَّ من أسمى وأقدس مظاهر القيام بالخلافة (المسؤولية) هي أنْ يبذل الانسانُ كل ما بوسعه مِنْ أجل خدمة أخيه الانسان والشعب والوطن الذي ينتمي اليه، خاصة فيما لو تعرض الشعب والوطن الى المخاطر والفتن والضياع، فهنا تشتد وتعظم المسؤولية على الفرد من أجل انقاذ شعبه ووطنه.

وعليه:

أوقفوا قتل العراق.. أوقفوا سفك الدماء.. أوقفوا قتل الشباب.

«يجب على الجميع….العمل بكل جد واخلاص وصدق لانتشال العراق وشعبه المظلوم الجريح المسبي المشرد والمضيع لانتشاله مما هو فيه ووضعه على بر الامان والصلاح والسير به نحو الرقي والتكامل الروحي والاخلاقي العلمي».

انقاذ العراق وشعبه مسؤولية شرعية أخلاقية انسانية تقع على عاتق الجميع، وهي من أسمى تطبيقات مبدأ الخلافة والاستخلاف الالهي الذي شرف به الله الانسان…وبذلك ينعم الجميع بحياة كريمة وعراق مزدهر.




الكلمات المفتاحية
العمل انتشال العراق وشعبه

الانتقال السريع

النشرة البريدية