لا لتدويل قوانين الانتخابات والتعديلات الدستورية

منذ أن بدأت التظاهرات في الاول من تشرين الاول / أكتوبر من العام الحالي ومن ثم تحوّلها الى إحتجاجات وإعتصامات واسعة ، بدأت معها الأصوات تتعالى عن ضرورة إجراء تعديلات دستورية وإعداد قانوني انتخابات مجلس النواب ومفوضية الانتخابات جديدين. وقد شُكِلت لجنة التعديلات الدستورية في مجلس النواب ومضت في عملها رغم الانتقادات الموجهة اليها كونها لجنة تضم ممثلين عن الاحزاب في مجلس النواب ، ولا تضم أعضاءاً مستقلين من أكاديميين وفقهاء القانون الدستوري ، وفي نفس الوقت شرعت رئاسة الجمهورية بتشكيل لجنة لكتابة مشروع قانون انتخابات مجلس النواب الجديد من أجل تحرز قصب السبق في ذلك ، ولكن اللجنة افضل من لجنة التعديلات الدستورية في عدم استقلالية اعضائها ، مثلما يطمح الشعب والمحتجين ، ما أدى الى تدارك الأمر في وقت متأخر وقبيل إنهاء عملها بتطعميها بعددٍ قليل من خبراء القانون والانتخابات بغية إضفاء نوع منالشرعية على عملها.

تضمن المشروع ثلاثة قوانين ، هي (قانون الانتخابات وقانون مفوضية الانتخابات وقانون مجالس المحافظات)، وقد توفرت أكثر من نسخة لمشروع القانون تم دمجها بتوجهات توافقية لترسل الى مجلس الوزراء تحت ذريعة وجود جانب مالي يتعلق بقانون مفوضية الانتخابات. إلا أن مجلس النواب عَمِلَ على إعداد قانون جديد وأرسله الى مجلس النواب في الثالث عشر من الشهر الجاري للتصويت عليه ومعه قانون مفوضية الانتخابات ، وفي هذه الأثناء دخلت المرجعية الدينية في النجف كضاغط وداعم للاسراع بتشريع قانون الانتخابات ومفوضيتها ، إذ أكدت على ذلك في أكثر من خطبة جمعة كانت آخرها الجمعة الماضية. وفي نفس الوقت دخلت السفارتين البريطانية والامريكية على الخط باتجاه التدخل في صياغة القانون ، فقد صرح السفير الامريكي في العراق (كريستوفر هيل) لعددِ من وسائل الاعلام انه أجرى مفاوضات مع جميع الكتل السياسية ووجد لديها توجها ايجابياً لاقرار القانون! وفي ذات السياق ، دعت المملكة المتحدة العراق الى استشارة الأمم المتحدة لتشريع قانون انتخابي جديد ، وأعلن السفير البريطاني في العراق (ستيفن هيكي) في تغريدة له بموقع تويتر بأنه أجرى اجتماعا مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي على نحو جيد للغاية ، مؤكداً على الحاجة لتشريع قانون انتخابي جديد بمشورة الامم المتحدة، لضمان المصداقية والشفافية وتلبية مطالب العراقيين !

وهكذا توفرت لدى بعثة الامم المتحدة في العراق عوامل الدعم بشأن التدخل لوقف التصويت على القانون هذا اليوم الخميس بعد أن وصل مرحلته الاخيرة ، إذ أعلنت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، (جينين هينيس بلاسخارت)، استعداد المنظمة الدولية لتوفير خبراء لمساعدة العراق بالانتخابات. وأعربت بلاسخارت وفريقها الاستشاري خلال لقائها رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي يوم أول أمس 26 تشرين الأول ، عن استعداد الأمم المتحدة لتقديم المساعدة وتوفير الخبراء الدوليين وتحقيق المعايير الدولية في آليات الانتخاب وعمل المفوضية لتمكين العراقيين من انتخاب ممثليهم بشكل شفاف وأكثر مقبولية.

إن التدخل في الارادة الوطنية بشأن إعداد وتشريع قانون الانتخابات وقانون المفوضية لا يخدم تطلعات الشعب العراقي عامة والمحتجين خاصة. ونحن نرى أن العديد من الدول ومن بينها دول عربية كمصر بالأمس والجزائراليوم ، لم تسمح لأية جهة خارجية بالتدخل في انتخاباتها وسمحت فقط لعددٍ محدود من المراقبين الدوليين بمراقبة سير الانتخابات ، فهل يتعلم من بيده القرار من بلدان تحرص على أن يكون قرارها وطنياً محضاً وسيادتها مصانة فعلاً ، وانتخاباتها غير مخترقة ؟

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...