الأحد 23 شباط/فبراير 2020

لايخدعونكم بأنصاف الحلول!

الخميس 28 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لايخدعونكم بأنصاف الحلول!
أبنائي بناتي
إخواني أخواتي أصحاب الغيرة والشهامة يا من أعدتم للعراق هيبته وأوجفتم قلوب الظالمين وقضضتم مضاجعهم :

وفاءا للعراق وشعبه الذي يحصنكم ليل نهار بالدعاء ويتابع بصبر بطولاتكم وقفتكم وانتفاضتكم السلمية التي ادهستم بها حتى أعدائكم،
ووفاءا لدماء الشهداء ونحيب الثكالى وأنين الجرحى ودموع اليتامى وزفرات الحزن و الأسى من الآباء المفجعوين والأمهات المكلومين على فلذات اكبادهم..

إياكم والقبول بأنصاف الحلول..
إياكم والقبول بتقديم صغار الحيتان للقضاء ككبش فداء ..
إياكم والقبول بنفس منظومة القضاء الذي لم يلاحق ولم يحاسب فاسدا منذ ١٦ عاما..
إياكم والقبول بتغيير فاسد بآخر وحكومة بأخرى ربما أشد منهم فسادا …

إياكم والقبول باستبدال عمامة بأخرى تشرعن للفساد والطائفية وتتستر عليهم..

إياكم والقبول بتعديل الدستور فبنصوصه وقع كل الويل والثبور..

إياكم والقبول بنظام المحاصصة وقوانين الانتخابات وسانت ليغو سيء الصيت..

إياكم والقبول بتوزيع الثروات والنسب الظالمة من الميزانية على مزاج الكتل الكبيرة من أجل كسب تأييدهم..

إياكم والقبول او التغاضي عن الأرقام الفلكية للرواتب والمخصصات والمميزات للرئاسات الثلاثة و لجميع الدرجات الخاصة ونزلاء رفحا الذين يتمتعون بخيراتكم في السواحل الغربية والمنتجات والذين افرغوا الخزينة واستقطعوها من افواهكم..

إياكم والثقة بالمعممين الفاسدين والاحزاب الدينية حتى لو رأيتموهم بلباس الزهد ومتعلقين بأستار الكعبة، ولا الأمريكان وإيران فلن يناصرونكم مهما طال الزمان…
أخيرا إياكم والانجرار إلى العنف وحافظوا على سلميتكم فهم والاعداء سيستفزونكم ويزيدون من الضغط عليكم وهم يراهنون على نفاذ صبركم..

إياكم وإياكم وإياكم….




الكلمات المفتاحية
أنصاف الحلول الظالمين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.