الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019

مسرحية امريكا الجديدة للقفز من القارب الغارق!..(على طريقة سعد البزاز)

السبت 23 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

انتشرت بين الناس وخصوصا ابناء الشعب العراقي المنتفض اخبار وقوائم باسماء فاسدين وتسريبات بأسماء عملاء لإيران من داخل الحكومة العراقية او الحكومات على مدى العقدين الاخيرين ما بعد مؤامرة احتلال بغداد-وهم حكومة واحدة في الحقيقة-..والغربب ان العراقيين وبروح النية الطيبة تناقلوا الخبر وكأنه سبق واكتشاف ..وكأن امريكا تدعم الشعوب الحرة وتؤيد قلع الفاسدين !
اذكّر اولا قبل تقديم الشكر للامريكيين انهم اول السراق وهم من حققوا (الحلم الامريكي) المعروف بتكوين الثروات الشخصية من اموال العراق طوال وجودهم ، وهم من جرأوا ايران وباعوا لها العراق ..وان الاموال المنهوبة جزء كبير منها مودعة في امريكا وهذا كان شرط امريكا على الفاسدين للتستر عليهم.
(على طريقة سعدالبراز الشهيرة:انطيني واسكت ،،متنطيني افضحك عالشرقية) !
واذا اعتبرنا العمالة فأمريكا هي اكبر العملاء لايران في العراق على طول السنوات الماضية..تهييء لها الارضية وتؤمن لها ان لايزعج احد من العراقيين افعالها وسرقاتها وعملاءها والاحزاب التابعة لها والمجموعات المسلحة..كل هذا تحت انظار امريكا وبرعايتها الى ان بدات المصالح تفترق مؤخرا وعلى طريقة البزاز ايضا (تبطل لو نتعاير) !
وكانت امريكا (وكالعادة) المستفيد الاكبر من نفوذ ايران في العراق والمنطقة فاموال العراقيين في بنوكها (ودائع وهمية) ،واموال الخليجيين في جيوبها (اتاوات للحماية) ..وحكام المنطقة العوبة لشفط النفط والتطبيع مع اسرائيل وتحريك الدمى ..!
الان وبعد ان بدا مركب العمالة والسرقة بالغرق انطلاقا من العراق ،، ويا سبحان الله ! فجأة اتضح ان لدى امريكا وثائق تثبت العمالة والسرقات وتهربب الاموال ،،وتفضلت علينا (ماما امريكا الحنون) لتنبهنا ان حكومة العراق عميلة وسارقة ،،!
طيب هل تعرف ال (CIA) الامريكية العبقرية صاحبة طائرات الاواكس والاقمار الصناعية ان صاحب (ستوتة ) في الشورجة خرج منتفضا لانه يعرف هذه المعلومات “الثمينة” قبل عشر سنوات من تسريب مخابراتكم (التحفة) ؟!
الفرق ان امريكا امنت كل ماتريد من الفاسدين ولم تعد بحاجة اليهم ان (زعلوا ) او (ضربوا روسهم بالحايط)! وجاء وقت القفز من القارب (واسترضاء الشعب الغاضب)
بينما سعد البزاز مازال يسحب منهم الاموال لانها فرصته وهذه هي الايام الاخيرة لهم وهم الان يدفعون بالملايين ماكانوا يدفعونه بالالاف،،وليس لان CIA اقل احترافا من الشرقية..(بالنصب).

 




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.