الثلاثاء 16 أغسطس 2022
40 C
بغداد

التظاهرات والإرادة الوطنية!!

الثورة التظاهرية العراقية التي شارك فيها الشعب بشبابه وشاباته ونسائه ورجاله , تعبير أصدق وأمثل عن الإرادة الوطنية التي تستحق التثمين والتقدير والفخر والإعتزاز والتباهي والتفاعل الإنساني الحضاري المتميز.
ومن أولويات التعبير التضامني معها أن تتحقق مطالبها الثورية الصادقة , لكي تتألق الإرادة الوطنية ويكون لها دورها في صناعة الحاضر والمستقبل.
ومن واجب أي حكومة إذا كانت تتصف بالوطنية والحرص على المصلحة العامة أن تتنازل أمام الإرادة الوطنية , وتكون مذعنة لتوجهاتها ومحققة لآمالها وتطلعاتها الإنسانية الثورية المعاصرة.
فالحكومات الوطنية الأصيلة الصادقة تفخر بتقوية الإرادة الوطنية وزيادة منعتها ودورها في بناء الوطن , لأن في ذلك قوة وإقتدار وتفاعل إنمائي إستثماري في طاقات الأجيال الصاعدة الواعدة , ولا يمكن لحكومة ذات حس وطني أن تتغافل أو تتجاهل مسار الإرادة الوطنية المتأججة بتعجيل متزايد.
إن أساليب التسويف والعنف والتفاعل الأمني مع الفيضان الثوري العارم , الذي يجتاح البلاد ويزعزع أركان التبعية والخنوع للقوى الأجنبية , لن يؤدي إلى نتائج ذات قيمة وطنية , ومن الأصلح للجميع أن تكون الإستجابات فورية وذات مردودات تحفيزية.
فليس من صالح الإرادة الوطنية أن ترتد الجموع الثائرة إلى مواضعها دون إنجازات بعد أن قدمت التضحيات الجسام , وواجهت العنف المستدام , لأن في ذلك دفع نحو مزيد من التداعيات والتفاعلات السلبية التي لن تحقق سوى الخراب والدمار.
فالمطلوب العاجل هو تحقيق المطالب بحكمة وذكاء وقدرة على إدارة الموقف بأليات وطنية إنسانية ذات مردودات صالحة ومشجعة للمواطنين.
ولا يجوز التواصل مع ما يحصل في البلاد بالحديد والنار , وبالعزلة والإنقطاع عن الواقع المعاش , فما يصدر عن الحكومة يبدو وكأنه من إنتاج الغرف العاجية , والعوالم المخملية التي لا يمكنها أن تستوعب ما يجري في الواقع , وكأنهم بعقلية ماري إنطوانيت أثناء الثورة الفرنسية التي سألت لماذا الشعب يثور , فقالوا لها لعدم توفر الخبز , فقالت لماذا لا يأكلون الكيك.
ويبدو أن الحكومة تفكر بمنطق الكيك والناس لا تجد لقمة عيش كريمة , بعد أن أكل الفقر والجوع النسبة العظمى من الناس!!
فهل من وعي وإحترام لإرادة شعب يريد وطنا؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

الهدف يأكل نفسه!!

الدين والوطن!!

بلاد الملائكة!!

حوار مع مجنون!!

هل تطيقنا الأرض؟!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المؤرخون الإسلاميون والباحثة بثينة بن حسين

شخصيا أثمّن الجهّد المبذول من قبل الباحثة التونسية في كتابها الموسوعي (الفتنة الثانية في عهد الخليفة يزيد بن معاوية) وهو من الكتب الضرورية ويستحق...

لماذا لم يكتب الشيعة تاريخهم بايديهم

عندما تبحث عن أي حدثٍ ما في تأريخ الشيعة سياسياً أو عقائدياً أو اقتصاديا ،أو كل ما يهم هذه الطائفة من أسباب الوجود والبقاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاولة اغتيال سلمان رشدي: جدلية التطرف في الفكر وممارسة العمل الإرهابي؟

في نهاية القرن العشرين واجه العالم عملية إحياء للأصولية الدينية إذ شكل الدافع الديني أهم سمة مميزة للإرهاب في الظروف المعاصرة، بعد أن أصبح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لقد ابكيتنا يا رأفت الهجان…

اليوم وانا اعيد مشاهدة المسلسل المصري القديم رأفت الهجان من خلال شاشة الموبايل وبالتحديد لقطات لقاء بطل الشخصية مع عائلته في مصر بعد عودته...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنسداد السياسي في العراق… ومتاهات الفراعنة

يبدو المشهد السياسي في العراق مثل متاهات الفراعنة أو دهاليزهم السِريّة كمن يحاول الخروج من غرفة مظلمة عِبرَ باب دوار حتى يجد نفسه قد...