الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019

التحريض على حرق سفارة العربية السعودية

الجمعة 15 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لم تكتفِ إيران الفرس الحاقدة بقتل وتصفية المتظاهرين العرقيين الأبطال في ساحة التحرر ومحافظات الوسط والجنوب الذين ثاروا على حكومة العراق المرتبطة بالمليشيات الإيرانية بقيادة المجرم قاسم سليماني, ولأنهم فشلوا في قمع الأنتفاضة العراقية المنددة لإيران الفرس, وفشلوا في تركيع الشعب العراقي بعد أن مارسوا أبشع وسائل التنكيل والقتل من خلال القناصين الإيرانيين وقوات الحرس الإيراني المرتدين اللباس الأسود, بدأوا هذه المرة بالتحريض والتخطيط الأجرامي على حرق سفارة العربية السعودية من خلال المنشورات التي تدعوا لهذا العمل الجبان في وسائل التواصل الأجتماعي من قبل عملاء إيران ومليشياتها واذرعهم المنتشرين في العراق, وهنا ادعو حكومة العربية السعودية أن تكون على حذر مما يُخطط له اقزام إيران ومليشياتها الإجرامية الخبيثة في حرف مسيرة التظاهرات الوطنية المنددة لإيران وتحريف شعار المتظاهرين (إيران برة برة .. بغداد تبقى حرة) لتفريغ محتوى التظاهرات الحقيقي.

إيران وبعد أن أدركت أن العراقيين الشيعة لا يرغبون بالتواجد الإيراني ومليشياتها المارقة على أرض العراق, وبعد أن رأت إيران كيف يحرق العراقيين الشيعة الأصلاء صور الخميني والخامنئي, ويطلقون الشعارات المناوئة لإيران ومليشياتها, لم يبقِ أمام الإيرانيين وأمام حكومة العراق العميلة الفاسدة إلا أن يمارسوا سياسة القمع, وأستعمال كل الأسلحة المحظورة دوليا.

إيران تمارس سياسة بشعة وخبيثة تتمثل داخليا بحكومة المراجع الفاسدة الذين نصبوا هذه الحكومة الفاسدة ونصبوا لصوص المنطقة الخضراء, وايضا من خلال مليشيات الحشد الشيطاني المقدس كما يزعمون والذي أسسه قاسم سليماني بفتوى من السيستاني عام 2014 بعد أن تمكن الدواعش وهم جزء ومخطط إيراني ومن تمثيلة إيرانية أرادوا لها أن تكون مدخلا لتأسيس جيش صفوي فارسي بقيادة ابو مهدي المهندي وهادي العامري للسيطرة على الأرض وتقويض قوة ومهمة الجيش العراقي الوطني الذي هزمهم في حرب القاسية الثانية.
أما خارجيا, فتمثلت سياسة إيران بدعمها لعملائها المنتشرين في دول العالم وتجنيدهم وزرعهم كجواسيس وعملاء, أضافة إلى الجيوش الإلكترونية التي تدافع عن الولي السفيه وعن سياسة إيران في سب وشتم العربية السعودية وامريكا والأمارات العربية.
أقول لإيران الغدر والخسة, سينتصر العراقيون وسيهزمون مليشياتكم وعملائكم وستسقط حكومة المنطقة الخضراء, وستبقى العربية السعودية بقيادة ولي عهدها محمد بن سلمان الذي سوف يلقنكم الهزيمة أن شاء الله.




الكلمات المفتاحية
التحريض سفارة العربية السعودية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.