الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019

خيوط عنكبوت

الخميس 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الشعر يجب ان ُيولَدُ حُراً
البرتو مانغويل
1
وعطارد يمرُ أمامَ قُرص الشمس
بينما هُنا الارض يتساوى
بها الحياة والموت
ما يجري عليها ليس بنبؤة شاعر
لينفذ الصبر
ويصبح جدواها رخيص
برغم انه اثمن مما نتصور
برغم ان الصبح ليس ببعيد
برغم فتية يصنعون الامل

2
لم يزرني منذ زمن
قلت : ما رأيك ؟؟
قال:
مَن يُّردني اليها
نفسي التي كانت كنَورسه
من يُرّدني لتفاصيل صغيره
حين يغمرني شعور بالسعادة
بأن شخصاً ما يُفكر بي
يمكثُ في بقعة من هذا العالم
الآن بتُ أمشي وانا أتّعثُر بِأفكاري
كأن السماء قريبةًمن فوهة بركان
كأني بمنامي يقفُ أمامي
طفل صغير بعربةً صغيرة يُناضل
لا تُِخفي أّمهُ قلقها عليه
كأن خيوط عنكبوت تلتف حولي
تخَنُقني
تُكبّلني
تَشلُ تَحرُكاتي
لأِخرجُ أبهامي بعنوه
كي أدّونُ قصيدة أحتجاجي
فَِلمَ القتل ؟؟
لِمَ يسير العالمً نحو الهاويه ؟؟
أغدونا قطع شطرنج للعبة مُتقنه ؟
3
أِستغرقتُ بملامحهِ لم يتغير
اذاً
ما الذي تبدل وهو الهاديءُ كنهر
اِظّنهُ شَعرهُ الذي أطلقهُ بتمرد
مُسترسل على أكتافهِ
كأني أتآكل قالها بمراره
ألُملمُ صدى ضَحكات صديقٌ حميم
بينما الموت يقف بطابور كبير
صار كظلي يصحو ويتوعدني بآخر
فمنذ زمن لم ُأقل أشياء ذات جدوى
بينما أنا مَن كانَ في الصباح
أغزلُ قصائدي بحريرِ الغيوم
وحين يجُّنُ الليل أُصار
لطفل يلهو بالنجوم لقصيدة نثر
تمّردت علّيَ ذاتي
وتمردتُ انا على ذاتي
كأن ينبض بداخلي طفلٌ ثائر
يكبر شيئا فشيئا ليعلن احتجاجي
ً*
4
مخاطباً حبيبته ماريانا
ما الإنسان بدون حرية يا ماريانا !!
أخبريني ؟؟
كيف أحبك اذا لم أكن حراً
الشاعر لوركا لحظة اعدامه

شاعره من العراق




الكلمات المفتاحية
الشمس الصبر خيوط عنكبوت

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.