الثلاثاء 17 مايو 2022
28 C
بغداد

ترقيع الحكومات هو الفساد بعينه

تناقلت وكالات الأنباء عن وجود النية لدى الكتل الحاكمة لإطلاق يد عبد المهدي لإجراء بعض التغييرات الوزارية ، ورغم علم الجميع ان الكتل ستحدد من هو خاضع للتغيير من الوزراء ومن هو مرشح الجديد لها ، (وتعود حليمة لعادتها القديمة) استبدال السيئ بالاسوأ ، ومن تجربتنا على طول الاعوام لما بعد السقوط ، ان الفساد لا ينحصر بالوزير ، اذ ربما الوزير كان نزيها ، ولكن الفساد في اذرع الكتل والاحزاب ، فهي من يفسد الوزير وهي من يريد للوزير ان يسرق كي يفسح لها المجال رحبا للاثراء على حساب الشعب، ويظهر امامنا سؤال ملح ، الا وهو ما فائدة تغيير الوزير اذا كان الوكلاء من الفاسدين، ومافائدة تغيير الوكيل اذا كان المدير العام فاسد او معاونه او مدير القسم.
ان مشكلة العراق اليوم لم تعد مشكلة أفراد انما هي مشكلة جماعات فاسدة تغلغلت في الإدارات الحكومية ، انها مشكلة نمو مافيات لها اذرعها وقوانينها في الإفساد ، انها لم تعد مشكلة وزير ، بل تعداها الأمر إلى النائب الفاسد ، إلى نائب يحمل أوراقه ويتجول في أروقة الدوائر وثناياها للحصول على العمولات او الحصول على العقود الحكومية . او مشكلة عضو او قيادي في الاحزاب الحاكمة يملئ على هذا الوزير او ذاك المدير العام تعيين هذا او إقالة ذاك او إحالة هذه المناقصة إلى فلان او تمديد المدة لذاك المقاول.
ان الفساد له عناوينه ، وله تبويباته وله أساليبه في انحراف الوزراء او الضغط عليهم ولنا في وزير الصحة المستقيل خير مثال على وزراء مسلوبي الإرادة ، أن العيب اليوم لاحق بالنظام بكامله ولا علاقة للوزراء الا من بعيد ، والحل يكمن في ازالة الكل الفاسد ، وتعديل النظام السياسي الفاسد . والا فان الاجراءات الترقيعية لا تعالج الثقوب بين أجزاء القماش المهلهل ، لان الشك اكبر من الركعة . والحليم تكفيه الإشارة…
خليل ابراهيم العبيدي

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
853متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء " إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدور الشعبي في علاقة العرب بتركيا وإيران

لم توفق الدول الأوريية الرئيسية في تذويب النعرات القومية العنصرية المتأصلة في شعوبها فتُوحد الفرنسيَّ مع الإنكليزي، والألماني مع الإنكليزي، بجهود حكوماتها، وحدها، بل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التطورات الاخيرة لتأليف الحكومة العراقية القادمة!

هناك تحــرك داخل (الاطار التنسيقي)للاحزاب الشيعية بعيدا عن جناح (المالكي) للتفاوض مع تحالف (انقاذ وطن) الصدري الذي يمثل73 نائبا والاحزاب السنية(السيادة)برأسة خميس الخنجر و(التقدم)ل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعثّر مشاريع المعارضة.. الأسباب والحلول

مؤسف أن نعترف بأن مشاريع المعارضة العراقية لم تحقق النسبة الكافية للنجاح طوال فتراتها الزمنية سواء قبل أو بعد العام ٢٠٠٣. والأسباب قد يتصورها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الأمن الغذائي بأيدي أمينة؟

يذكرنا اللغط والاختلاف حول قانون الدعم الطاريء للامن الغذائي والتنمية بقانون تطوير البنى التحتية الذي طرح عام ٢٠٠٩ في فترة المالكي الاولى وارسل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقيدة الاسلامية بين محنتين … الأعتقاد ..والمصالح الخاصة

الوصايا العشرفي العقيدة الاسلامية مُلزمة التنفيذ..لكن أهمال المسلمين لها ..أدى الى تغيير اهدافها الأنسانية ...من وجهة نظر التاريخ . وهذا يعني فشل المسلمين في الالتزام...