الخميس 12 كانون أول/ديسمبر 2019

بلد تسكنه الاسود لامكان للذئاب فيه

الأربعاء 13 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اسمعنا ان الشهادة الدراسية لكل من جاء على ظهر الدبابة الأمريكية من صولاغ والدباغ والقمقمي والأديب ووو…. الخ ليس لهم شهادات دراسية إما ان يظهر لنا عدو المهدي وقاتل الشعب بالمبيدات السامة المحرمة دوليا لايملك شهادة وهو من 2003 يقول انه لم يحصل على شهادة الدكتوراه فهذا لم نتوقعه أبدا الأخ و وباعتراف صريح من فمه ادينة انه فشل في دراسته لكن نجح في بحثه اي بحث نجح به لااحد يعلم فقط تنظير وكتابة عمود في جريدته التي لإتباع حتى ب50 دينار كنا نراه يكتب المقالات الفاشلة ويدعي إصلاح البلد هنا أود ان أقول له اخي انت ومن معك لاتستطيعون إدارة دكان صغير ي سوق شعبي لسبب بسيط جدا يعلمه القاصي والداني منذ 17 عاما جزع منكم الشعب السبب إنكم كذابون ومنافقون وأفاقون لان كل واحد منكم يبحث عن غنيمة يسرقها ليسدد ديون قديمة بذمته في بلد كان يتسكع به على معونات ذلك البلد ولائكم لأسيادكم وليس للعراق وإنها ديون برقبتكم الشعب جرع السم الزعاف منكم وانتم مسيرون ليس مخيرون ألان جاءكم جيل ذو باس شديد أراكم مالم ترونه من قبل وقف بوجه تعنتكم انا لااقصد أنت فقط بل اقصد كل الكتل والأحزاب هذه اللحظات تذكرني بأيام الغزو الأمريكي للعراق وألان العراق يتحرر من سطوة هذه الوجوه التي جلبت للعراق الخراب والدمار الان الشعب توحد بكلمة اسمها العراق وطني

ولإمكان للذئاب في بلد تسكنه الأسود الأسد كان جريحا ألان تعافى ولملمت جراحه الذئاب بدات تتراجع وتتوسل امام ليوث انجبتهم لبوات قل نظيرها في العالم وتعد العدة للهرب من فالأسود عازمة على إصلاح ماخربتموه وعليكم الرحيل يكفي 17 عاما من الخراب والدمار بكل المجالات لأنكم لاتستطيعون إصلاح ماافسدتموه وأفسده الدهر وعليه وجب الرحيل لان كل من يحمل جنسية اخرى غير العراق يكون ولائه لتلك الدولة حسب اليمين الذي اقسمه عندما تم منحه الجنسية ارحلو واحقنوا دماء العراقيين لان كل قطرة دم عراقية تنزل تكبر الله اكبر على الظالمين ومن معهم




الكلمات المفتاحية
الاسود الذئاب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.