الأربعاء 11 كانون أول/ديسمبر 2019

سلمية التظاهر …وحرية التعبير في الساحات مطلوبه

السبت 26 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

غداً الجمعة المصادفه ١٠/٢٥ ستخرج الجماهير للمطالبه بحقوقها … ومعالجة الخلل في تنفيذ المطالب التي وعدت بها الجماهير …وبدون تسويف او تلكؤ او تاخير …( ايجاد عمل … تقليص البطاله … ايجاد سكن لائق ..وحل مشكلة التجاوز … ايجاد وظائف للخريجين …رفع الاحد الادنى للتقاعد …اضافه الى الصحة …التعليم …الامن …الخ الخ )
الجماهير امتلكت القناعه ان جميع المضاهرات المطلبيه سابقاً …كانت تندلع وتنزل الشارع بسبب عدم الرضى على الاداء الحكومي …لذلك فان صورت ما سيحدث لا يتجاوز المظاهرات المطلبيه ك( سوء الخدمات) وعجز الحكومة في امتصاص ( تشغيل) العاطلين عن العمل …وامور اخرى متراكمة …ولذلك فان من يشترك باالتظاهرات قد تخصه وتعنيه…او تتوافق مع معاناته مع ما تطالب به تلك الشعارات … وهناك من يستغل موجة التظاهر ليقوم بتسيس الشعارات واستغلال حقد البعض …وتسجيل نقاط على الحكومة نتيجة فشل اجهزة الحكومة في اداء مهماتها .
لا نريد ان نجتهد بطرح اسباب اخرى للتظاهر …مع ان البعض يربط زيارة عادل عبد المهدي للصين …وتصريحات الحكومة بان اسرائيل وراء ضرب بعض مواقع الحشد الشعبي …وادعاءات كثيره لو أولنا اسباب اخرى فسيبقى موضوع فشل الاجهزه الحكوميه فانه سبب الاسباب .
الان تحققت فرصة ذهبيه للمتظاهرين بالدعوه الى سلمية التظاهر اضافه الى ما اكده السيد قائد عمليات بغداد …وهنا نطالب ان تتواجد اللجنه النسيقيه المشرفه على التظاهر … للمحافظه على سلمية التظاهر وعدم التجاوز على القوات المحافظة على الامن ومنع التخريب وسرقة اجهزة الدوله .
ومطالبة الاجهزه المسووله عن الامن ان تحافظ عليه … نتمنى ونطمح ان نشاهد تظاهرات …احتجاج دون مواجهات تفقد التظاهر معناه وطعمه …ويفترض ان تتضمن مطالب المتظاهرين وان تمنح الحكومة فرصه للتنفيذ … وعند عدم التنفيذ فستلجئ الجماهير الى اعلان العصيان المدني… والدعوه للاضراب العام المفتوح واللجوء الى طرق اخرى بما فيها اسقاط الحكومة التي انتخبتها الجماهير وبسبب عجزها عن تنفيذ مطالب الجماهير ولذلك فسيكون شعار اسقاطها ضرورياً !!!!




الكلمات المفتاحية
الساحات مطلوبه حرية التعبير سلمية التظاهر

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.