الجمعة 15 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

رسالة مفتوحة الى ابناء شعبنا العراقي

الثلاثاء 22 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

رسالة مفتوحة الى شرايين القلوب وفلذات الاكباد الى ابنائنا واخواننا ابناء العراق الاشاوس يا من يشهد التاريخ على بطولات اجدادكم وابائكم يا اباة الضيم والله انه لبينكم وبين النصر خطوات صغيرة وينتهي الظلم والاستغلال ودور الانتهازيين والقتلة والمارقين ويصبح الحكم العادل حقيقة بلا وهم .. جنتكم دنياكم فلا حياة تحت ضل الظلم والاستغلال والاحتقار ومصادرة الحقوق
ايها الاعزة لا تنال المطالب بالتمني ولا تصدقوا وعود هؤلاء المتسلطين فلو كانوا حريصين عليكم وعلى مطالبكم لما وصل الحال على ما هو عليه الان ولما اريقيت الدماء البريئة ..ان من يكره لا يعرف الحب لقد صار المال والجاه والمنصب هو الحب الحقيقي لهم انهم كذابون مراوغون وان كان من فيهم صادق فهو غير قادر على تغيير الواقع لآنه وبكل بساطة سيزاح من المشهد
ان نصركم قاب قوسين او ادنى ونطالبكم افرادا وجماعات ان تكونوا يدا واحدة نناشدكم ايها الشباب ايتها الاسرة التعليمية و الطلاب الكرام ايها المحامون ايها المهندسون ايها الاطباء ايها العلماء ايها العمال ايها الفلاحون ايها الضباط والجنود البواسل ايها الشرطة الوطنية وانت ايتها الماجدة العراقية واي عراقي قادر على المشاركة في انتهاء العصر البائس الذي مر على العراق منذ حوالي 60 عام ان تخرجوا في وقت واحد ونحو جبهة واحدة هي المنطقة الغبراء عرين الجبناء والاراذل والعملاء منذ تاريخ الردة السوداء في شباط 63 اعيدوا لثورة تموز وجهها المشرق الذي اغتالته العناصر العميلة بمساعدة دول الاستعمار و الجوار كلها بدون استثناء خوفا من تلك الثورة ان تكون منارا لشعوب هذه الدول لقد دفع شعبنا البطل الالاف من الرجال والنساء على مذبح الحرية والعزة والكرامة والمباديء لتكون صرختكم واحدة تهز عروش الفاسدين بل حتى ليتردد صداها في ارجاء العالم قولوا للعالم نحن شعب العراق نحن الثوار الاصلاء نحن اصحاب الحضارات والدين نوصيكم ايها الاحبة بما ننتأمل فيكم ان تكونوا عليه
1 – ان كل شيء في ارض العراق هو ملككم وليس ملك المتسلطين فلا عبث ولا حرق ولا تدمير حافظوا على ممتلكاتكم ولا تسمحوا لآي مخرب او مغرض ان يفعل في خلاف ذلك
2 – القوات الامنية الجيش والشرطة وماشابه اهليكم واخوتكم تعاملوا معهم بكل الود والاحترام وفي المقابل نطلب منكم ياحماة الوطن ان تكونوا حماة الشعب ونقول لكم تذكروا ان الحكومات زائلة والشعوب باقية
3- حاصروا المنطقة الغبراء من كل الاتجاهات دون اي اعمال شغب ولتكون شعارتكم لا نريد غرباء ومزدوجي الجنسية وخونة في بلادنا
4 – الالتزام بالتوجيهات المركزية لقياداتكم المركزية والميدانية وعدم الانجرار الى الاستفزازات من الاخرين فقط وثقوا تلك الاعتداءات بوسائلكم الخاصة لتكون وثائق ادانه وقت الحساب
5- ستحاول السلطة ارهابكم فلا تتراجعوا الشعب معكم والعالم معكم والنصر اصبح حليفكم ستجدونهم يفرون مثل الجرذان المذعورة والمطلوب منكم عدم الاعتداء عليهم بل المحافظة عليهم لتاخذ العدالة مجراها وتسترد اموالكم المغتصبة ظلما وعدوانا
6- اضربوا بيد من حديد على ايدي كل من يحاول السرقة او التخريب وكما تعلمون هناك من ينتهز هذه الفرص لاغراض رديئة في نفسه المريضة
7 – دعوا مرجعيتكم الوطنية ان تخطط وتنفذ لما بعد الحدث فأن من خاض غمار الموت لا يخون شعبه ووطنه
المجد والخلود لكل شهيد سقط مضرجا بدمائه دفاعا عن العرض والاهل والكرامة والشفاء للجرحى الذين خطوا على صدورهم شارة الشرف والحرية للسجناء والمخطوفين والموقوفين والنصر حليف شعبنا الصابر المظلوم




الكلمات المفتاحية
ابناء شعبنا العراقي رسالة مفتوحة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.