الجمعة 15 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

على اطراف كرامتنا

الاثنين 21 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الشخصيات…

الاول

الثاني

المراة

الرجل

الشاب

…….

الاول: نترقب

الثاني: نمشي على اطراف كرامتنا

الاول: نخجل حد البكاء

الثاني: ننوح فرادا وجماعات

( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الرجل والمراة )

المراة: في اخر مجيء كان يعرف ان لا مجيء بعده

الرجل : سيعود مترف بالموت

المراة: كان….

الرجل: وانتهى

المراة: سعيت ان…

الرجل: ان ماذا

المراة: لا ادري

الرجل: الحرب اخذت منا الكثير

المراة: الحرب لازالت على الابواب

الرجل: انتهت

المراة: الحرب تجالسنا تاكل وتشرب معنا

الرجل: اتركينا من الحرب

المراة: حتى وان تركتها لا تتركنا

الرجل: قررت ان اهاجر

المراة: تهاجروتترك جثاميننا تحتضن المقابر

الرجل: ماتقصدينهم ماتوا من اجل المكان

المراة: وهاانت تفكر بترك المكان

( موسيقى واظلام على مكان المراة والرجل واضاءة على مكان الاول والثاني)

الاول: نطوف حولنا نطوف خوف

الثاني: نبحث في خاصرة المكان عن معنى

الاول: لاشيء يجدي لا شيء نحن

الثاني: حكايات نحن تقرء في مجالس العزاء

( اظلام واضاءة على شاب يجلس بجانب جسد والده الميت)

الشاب: انهض لازال هناك متسع للحلم انهض فالموتى تبحث عن رصاصات فارغة كي تثبت موتها لازلت اذكر دموعك وقلقك في ان تموت دون حلمك

اخبرتني ذات حياة عن الاتي حينها كنت ارتدي طفولتي ولم افهم ان الاتي هو جثتك التي بين يدي

( اظلام يصاحبه موسيقى واضاءة على الاول والثاني وهما يهتفان ويسيران في اشبه بمظاهرة)

الاول: عاش الوطن عاش الوطن عاش الوطن

الثاني: والمواطن

الاول: حين يعيش الاول لابد للثاني ان يموت

الثاني: كيف

الاول: هكذا هي المعادلة

الثاني : معادلة تجعلنا مشروع موت دائم

( اضاءة على مكان الرجل والمراة)

الرجل: أولم نمت حقا

المراة: اخلع عنك قلقك

الرجل: الحرب

المراة: مابها

الرجل : تتجول في داخلي

المراة: حاول ان تبدء من جديد

الرجل: كيف والمكان مدجج بالقبور

المراة: ليس ذنبك ماحدث

الرجل: ولكن ذنبي ماسيحدث

المراة: لايهمنا ماسيحدث

الرجل : كيف

المراة: المكان لم يعد لنا

الرجل: ماذا

( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الاول والثاني )

الشاب: كل مااردته وطن حقيقي وذكريات خالية من الحرب اورثها لأبنائي وقبر يليق بأبي وموطيء سكن… لكي تكون للحياة معنى لابد ان امنع القناص ان يقتل و يتقافز على شاشة التلفاز… لكي تكون للحياة معنى لابد للقاتل ان ينحني امام ضحيته فزع خوف وهو ينتظر نهايته

( اظلام …(اضاءة على المراة والرجل)..)

الرجل: انا على قيد وطن فقد ذاكرته ورمى بأبناءه على ارصفة المقابر

المراة: كف عن الهذيان

الرجل: اتركيني ابحث عن ماكنت

المراة: ماذا تريد بهذيانك هذا

الرجل: اريد ان اعيد للوطن ذاكرته

المراة: أولم تقرر الرحيل

الرجل: لا

المراة: أولم تزعم انك مللت المكان

الرجل: لا لا

المراة: ماذا تريد اذن

الرجل: اريد ان اعيد ملامحي وملامح المكان

( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الاول والثاني )

الاول: في ذاكرة الاشياء يسكن التاريخ

الثاني: يحكي لنا عن ابي لهب

الاول: وعن خطوات اغتصبت المكان

الثاني : عن صراع بين السائل والمسؤول

( اظلام …اضاءة على مكان الشاب)

الشاب: في ذاكرة الاشياء انا ومقابر ضجت بالفاتحة في ذاكرة الاشياء طفولة انتزعت من فم حرب

في ذاكرة الاشياء سلاطين تدوس على ظهر امنياتي

( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الاول والثاني )

( انارة على المكان يظهر الاول والثاني والمراة والرجل والشاب)

الشاب: ابي مالذي جاء بك الى هنا

الام : كيف لميت ان يتحدث معنا

الاول: مالذي يحدث بالضبط

الثاني: يبدو انه نجا من الموت

الشاب: بل نجوت من الحياة

الاب: حملت نعشك وبكيت كثيرا بكيت

الشاب: كلنا بكينا حين موتك

الام : هل تقصد ان اباك ميت

الشاب: وانت كذلك ياامي وانت كذلك

الاول: اكاد اجن

الشاب: لا داعي للجنون فانت ميت ايضا

الثاني: هل انا في حلم

الشاب: بل انت في مقبرة جاءوا بك قبل ايام

الثاني: مالذي تقصد ب جاءوا بي

الشاب: اقصد انك ميت ايضا

الثاني: لا يمكن ان يكون هذا صحيح فانا كنت احكي حكايتكم

الشاب: حكايتنا مقروءة للجميع فلا تتعب نفسك

الاب: نحن على قيد الحياة

الشاب: نحن على قيد المنية

الاول: نترقب

الثاني: نمشي على اطراف كرامتنا

الاول: نخجل حد البكاء

الثاني: ننوح فرادا وجماعات

( ستوب كادر يرتفع خلاله صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي)




الكلمات المفتاحية
اطراف كرامتنا الشخصيات

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.