الإثنين 3 أكتوبر 2022
23 C
بغداد

لبنان بعد العراق شعب يرفض حكم الطائفيين..

وأخيرا انفجر المضغوط ،نظام لبنان المشييع بيد ايرانية والمسنن بمقولة سعودية والمموسح برئيس ماروني منافق ، هذا الشعب لحق بشقيقه شعب العراق الذي رفض لبننة حكمه الفاسد ، ونادى اللبنانيون منذ البداية بتظاهرات مسموعة ان لا تفسدوا واقيموا العدل ولا تخسروا لبنان ، ولكن ليس من مجيب مثل حكامهم مثل حكام بغداد تقاسموا المال العام والعقار العام واستهانوا بالرأي العام حتى ان بؤس حكامهم لم يستطع ان يعالج مشكلة النفايات ، فاذا كان نظام حكم استعصت عليه النفايات ، كيف سيعمل على تحقيق الامنيات .؟ بعد هذا السؤال انطلقت المظاهرات ، وهي مثل مظاهرات العراقيين لا قيادة لها ، ولا شعار موحد ، وشعاراتها توسعت وتشعبت لتنادي بالخبز والعمل وبعدها بالابتعاد عن المحاصصة والطائفية وبعدها شعار ،،الشعب يريد اسقاط النظام،، وحسب ما ذكرته وكالات الانباء ان الكثير من المتظاهرين هم من الموالين للاحزاب والكتل الحاكمة ، وان التظاهرات تعدت بيروت لتتحول الى عاصمة الشمال والى عاصمة الجنوب عابرة المناطقية والطائفية .
ان ما يحصل البوم هو جرس إنذار ، ونذير لا بد من اخذ مقدماته على محمل الجد ، واستيعاب مطالبه ، قبل تدخل اجنبي محتمل ، او ان تركب موجة التظاهر جهات سياسية توظفها لصالح اشخاص ايضا هم بعيدين عن مطالب الناس ، والحل هو الاستماع باهتمام لمطالب العامة ، وسلوك الطريق المتحضر والوقوف بجدية لحل مشاكل البطالة التي بلغت 38% حسب بعض المصادر ، وبلغت نسبة الفقر 35% حسب ذات المصادر ، وان تشابه الأسباب والنتائج بين العراق ولبنان ينبه إلى أن ثمة تمرد على حكم نالت منه المحاصصة كل شئ وألقت بظلالها على الشباب الذي وحدته الاخفاقات ليظهر وكانه يبيت السوء لحكومتي بغداد وبيروت ، وربما تساعدهم ايادي اجنبية ، وهنا وضعت حكوماتنا بغباء قواها الشابة لتكون أداة التغيير وفق مسارات لا يعلم مداها الا الله….

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما أشبه اليوم بالبارحة

ونحن نتابع خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حفل توقيع اتفاقيات قبول مناطق جديدة في الاتحاد الروسي " دونيتسك ولوغانسك و زاروبوجيه و خيرسون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح

ترجمة د زهير الخويلدي "تتمثل المشكلة السياسية والثقافية الرئيسية لروسيا المعاصرة في أن اختفاء الضغط الأيديولوجي للماركسية الرسمية لم يكن كافيًا بحد ذاته لضمان الإحياء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السيادة العراقية ومسعود واللعب مع الكبر

لا يوجد عراقي وطني نزيه وشريف لا يحزن ويأسف لما وصل إليه حال وطنه وشعبه في هذا الزمن الرديء الذي أصبح فيه التطاول على...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوسائط الخيالية وعملية الإسقاط النفسي

هذا مايسمى في علم النفس باوالية الإسقاط حيث يسقط الإنسان مافي ذاته على وسيط خيالي في كل مرحلة كانت له أسماء مثل إيل ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الذكرى السنوية الثالثة لتظاهرات أكتوبر 2019 : عهد جديد يكتبه المظلومون والمضطهدون من أبناء الشعب

تجمع مئات المتظاهرين، يوم السبت، في العاصمة العراقية بغداد لإحياء الذكرى الثالثة لانتفاضة أكتوبر 2019، التي جاءت رفضا للفساد وسوء الأوضاع المعيشية، في البلد...

الى التشرينيين مع الود والمحبة

لا أشك في صدق نواياكم واقدر تضحياتكم البطوليه من أجل الإصلاح ولكن التشنج واستعجال الأمور ورفع سقف المطالب الى اعلى مدى دفعة واحده قد...