الأربعاء 25 تشرين ثاني/نوفمبر 2020

طقوس الحداد ويبكي الحسين ع

الجمعة 11 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

في سلسلة():قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00
انا اكتب، إذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) ()
من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي للعجائبِ أُندَبُ( بيت الشاهر)
قصيدتي حمالة الشعر القديم، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاهر)
انا من غنيس، بيد أنهم لايفقهون( مقولة الشاهر)

حدادٌ عليكمْ ، وأيّ حدادْ

حدادٌ يشيبُ شغافَ الفؤادْ!

حدادُ القوافي، حدادُ القلوب

حدادُ الشموسِ ، بغيمِ السوادْ!

صرختمْ فكانت عيونُ الطفوف

تجودُ صهيلاً ، بيومِ التنادْ!

صرختمْ لأجلْ حياةِ الكرام

صرختمْ لتهوي عروشُ الفسادْ!

يموتٌ العراقُ ، وتحيا اللصوص

سلامٌ على مخزياتِ البلادْ!

بركبِ العراق ، يموتُ الشباب

جراحهمُ سارياتُ المعادْ

سألتُ الدموعَ بجرحِ العراق

إلامَ يظلُّ سوادُ الحدادْ؟

إلامَ تظلُّ الأراملُ تبكي؟

وتبكي الثكالى بغيرِ هوادْ؟

ويبكي الحسينُ ع دما من دموع ؟

حدادا على شارباتِ الحدادْ؟!




الكلمات المفتاحية
الحسين طقوس الحداد

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.9