الجمعة 24 كانون ثاني/يناير 2020

خامنئي يطلق الرصاص الحي على رؤوس الشباب الشيعة العراقيين

الخميس 10 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قبل ثلاثة أيام من انطلاق ثورة ” العشرين ” الثانية أو انتفاضة بني شيبان الثانية التي قادها نخبة من الشباب الشيعة العراقيين من أجل رغيف الخبز وطرد المحتل الايراني الفارسي كتبتٌ في آخر مقالة لي هنا على موقع كتابات المحترم من أن خامنئي حسب ما أخبرنا به ” الجنرال الأمريكي كيسي الذي كان قائد القوات الأمريكية في العراق اثناء الحرب الأهلية في العراق عندما أخبر لجنة الكونكَرس في مجلس النواب الأمريكي بأن خامنئي هو من أصدر الأوامر بتفجير مرقدي الشيعة في سامراء” … وبعد ٧٢ ساعة من كلامي هذا أصدر خامنئي الأوامر بتفجير رؤوس الشباب الشيعة العراقيين الذين هم أقدس من المراقد وحتى من الكعبة وذلك برميهم بالرصاص الحي عن طريق القناصة الايرانين وخونة الأمة من عرب الجنسية !! .. النبي محمد (ص) وصف قتل انسان بغير حق أشد من هدم الكعبة ..
خامنئي هو مَن قتلَ الشباب الشيعة العرب في الأحواز من أجل خدمة المشروع القومي الفارسي .. خامنئي هو مَن وقفَ مع أرمينيا الصليبية ضد أذربيجان الشيعية عند حرب الدولتين على اقليم كاراباخ المتنازع عليه رداً للجميل عندما ارسلت الامبراطورية الصليبية البرتغالية قبل مئات السنين ١٠٠ ألف مقاتل صليبي أرمني لمساندة الدولة الصفوية ضد الدولة العثمانية !! … خامنئي هو مَن أعطى الأوامر للتحالف مع الدول الصليبية لاحتلال وتدمير العراق … أما جد خامنئي الأكبر قورش الفارسي المجوسي حبيب اسرائيل فهو مَن حطَمَّ حضارة وادي الرافدين ، دولة بابل العظمى !! .. لذلك يا شباب يا شيعة العراق يا ثائرون ضد الفساد وضد المؤسسة الدينية الصفوية ترون بأعينكم اليوم التحالف الواضح بين دول أوروبا القديمة الصليبية (فرنسا ، بريطانيا ، ألمانيا ، ايطاليا) وايران خامنئي .. ترون الرئيس الفرنسي ماكرون الذي كان يعمل في البنك الصهيوني العالمي روتشيلد كيف يحمي ايران ومشروعها القومي الفارسي ضد الأمة العربية !!
في انتفاضة بني شيبان الأولى قبل الاسلام خرجت القبائل العربية بقيادة هاني بن مسعود الشيباني من منطقة الناصرية في جنوب العراق منتفضة ضد الاحتلال الفارسي المجوسي للعراق فانتصروا على الفرس المجوس في معركة ذي قار .. واليوم خرج أهل ذي قار مرة ثانية ومعهم الفقراء من شيعة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب يقولون لا للفساد .. لا لتجارة المخدرات الايرانية بنوعيها الديني (الدين أفيون الجنوب !) والمادي حيث أكثر من ٨٠% من المخدرات تأتي الى العراق من جارة السوء ايران … حفظكم الله يا شباب يا ثائرون وحقق أهدافكم النبيلة.
ملاحظة خارج النص : ١. تصوروا لو أي دولة عربية سنية أو تركيا السنية قتلت أكثر من ١٠٠ شاب وجرحت أكثر من ٦٠٠٠ شاب خرجوا في تظاهرات ضد الحكم (كما فعلت ايران ومليشياتها في العراق) لوجدتم دول أوروبا القديمة الصليبية (فرنسا ، بريطانيا ، ألمانيا ، ايطاليا) ومعهم أمريكا أصدرت لحد الآن “ألف قرار” في مجلس الأمن يدين تلك الدولة !!! .. ٢. تصوروا لو أي دولة عربية سنية أو تركيا السنية هي مَن قصفت أرامكو السعودية بالطائرات والصواريخ كما فعلت ايران حبيبة دول “الاستكبار العالمي” ، والله العظيم لكان طائرات دول أوروبا القديمة الصليبية (فرنسا ، بريطانيا ، ألمانيا ، ايطاليا) ومعهم أمريكا تقصف تلك الدولة العربية السنية لحد الآن ، قطعاً ليس حباً بالسعودية ولكن حقداً على المسلمين السنة لايجاد أي تبرير لتدميرهم ، لأنهم هم من زرع ٥٧ دولة اسلامية من مجموع ٥٧ دولة اسلامية موجودة على خارطة العالم اليوم !!




الكلمات المفتاحية
الرصاص الحي الشباب الشيعة العراقيين خامنئي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.