التظاهر عدوان على الكراسي!!

الكراسي عموما يتوطنها الخوف والشك وعدم الإطمئنان , ولهذا فأن أي تظاهرة في البلاد تتسبب لها بذعر شديد , وتستحضر آليات الشك والظن بالسوء , وتدفعها للقول بأنها مؤامرة وأنها نوع من العدوان المدبر والمبرمج والممول.
وهذه نمطية سلوكية معروفة منذ عهد الجمهوريات وحتى اليوم , ولو راجعنا تأريخ الحكومات لتبين لنا أن السجون قد غصت بالمعارضين والمتظاهرين , والمئات بل الآلاف منهم تم رميهم بالرصاص أو إعدامهم وتعذيبهم.
ولهذا فأن التظاهر في عرفها إرهاب وإندساس وعمالة وخيانة وإستهتار وغير ذلك.
فالمطالبة بالحق ممنوعة , وعلى الناس أن تخنع وتخضع , وعلى العمائم أن تفتي بوجوب الإقتناع بحياة القطيع , والسجود عند أذناب الذئاب المشحونة بالشراهة والقساوة والتوحش والإفتراس المريع.
فهل وجدتم تظاهرة تحقق إستيعابها بصيغ حضارية , وتدارس لمطاليبها وبحث في الأسباب الحقيقية والمشاكل التي تسببت بها؟
هل وجدتم مظاهرة لم تؤخذ من قبل الكراسي على أنها عدوان وسلوك مغرض ضد نظام الحكم؟
لا يوجد في التأريخ المعاصر والقديم غير مواجهة أي تظاهرة أو تعبير عن حق بالقوة الشديدة والقتل الفظيع.
والحالة تتكرر , ولا الأنظمة تتعلم ولا الشعب يتفهم , وتمضي دائرة المآسي المفرغة في دورانها الأليم الذي يحقق تداعيات وويلات متفاقمة , وتراكمات قاسية لمشاكل لا تبحث الكراسي عن حلول لها , بل تستثمر فيها لتوليد المزيد من المشاكل القاهرات.
فالشعب يعاني , وأنظمة الحكم تتوحش , ويسقط النظام ويأتي نظام آخر وتتكرر المأساة , وتدور نواعير الويلات , وهكذا دواليك , منذ أول الثورات أو الإتقلابات الدامية التي دمرت الدستور , وعاشت تحت رحمة ما هو مؤقت ومعوق للتقدم والحياة الحرة الكريمة , فتردت أحوال الناس , وتفتت قدراتهم وصاروا محميات للقوى التي تطمح بإفتراسهم وتقديدهم إربا إربا.
فلماذا تتظاهرون , وبالكراسي والعمائم تُقهرون , وذات الوجوه تنتخبون؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
774متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

الرواية النَّسَوية – النِّسْوية العراقية وإشكالية المثقف

يذكرنا ما جاء في المقالة الموسومة " تقويض السلطة الذكورية في الرواية النّسوية العراقية" للكاتب كاظم فاخر الخفاجي والكاتبة سهام جواد كاظم الصادرة في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ليسَ السيد مقتدى المحكمة الإتحادية هي سيّدة الموقف الآني .!

بعدَ أنْ حسمَ رئيس التيار الصدري أمره أمام قادة " الإطار التنسيقي " مؤخراً , وليسَ واردا أن يغيّر الأمر كلياً في لقائه المرتقب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطقة ما بعد مؤتمر فيينا..!!!

هل سيكون مؤتمر فيينا ،الوجه الآخر لسايكس بيكو،في تغيير جيوسياسية المنطقة،وماذا سيكون شكل المنطقة،ومن هي القوة التي ستتحكم فيها وتفرض هيمنتها عليها،كل هذه الاسئلة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يمكنك أن تشعر بجفاف الدلتا في العراق من حليب الجاموس

ترجمة: د. هاشم نعمة كانت أهوار جنوب العراق مهد الحضارة الإنسانية، إلا أن تغير المناخ و"الإدارة السيئة للمياه" يهددان هذا النظام البيئي الفريد. رعد حبيب الأسدي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ناقوس الخطر لشحة الرافدين

يعيش العراق منذ سنوات عديدة أزمة مياه آخذة بالتصاعد عامًا بعد آخر، أزمة باتت ملامحها واضحة في الشارع العراقي بعد أن تسبب شح المياه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من المستفيد من عدم تطبيق قانون حماية وتحسين البيئة رقم 27 لسنة 2009

من خلال خبرتي الطويلة بالصحة البيئية، سأسلط الضور على "بعض" مواد قانون حماية وتحسين البيئة رقم 27 لسنة 2009 التي لم تطبق لحد الآن...