الأحد 08 كانون أول/ديسمبر 2019

تمَّت الحُجّة على إقليم شَماليّ العراق

الأربعاء 02 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تمَّت الحُجّة على إقليم شَماليّ العراق المحلّي تركة بِدعة اللّاشرعي «صدّام» الثقيلة (الحُكم المحلّي الباذخ الفاشل المُنقسم بينيّاً على نفسِه كُرديّاً سُليمانيّة- أربيل) لإحراج الجّوار المُتعظ بتجربة اللّاشرعي «برزاني» البِدعة المُتغوّلة (صراع «نيجرفان» ابن عمّ وصهر السّيّاف «مسرور برزاني»، اُنموذجاً).

كاتب صحيفة “ الشَّرق الأوسط” السَّعوديّة اللّندنيّة اللّبناني «فؤاد مَطَر»، تراجعَ عن مدح صدّام (كتابه المأجور عليه بالمال العراقيّ السّائب، موسوم بعنوان باذخ “ صدّام حسين الرَّجل والقضيّة والمُستقبل ” ط 1، 312 ص، قياس: 24*17 cm، نوع الغلاف عادي، الناشر: المُؤسَّسة العربيّة للدّراسات والنشر لبنان عام 1980م)، أمضى عُمره في شَمال وجَنوب وادي النيل. وضع كتابه “ عسكر سوريا وأحزابها ”، الذي قدّم له «رياض نجيب الرَّيّس» (الدّار العربيّة للعلوم ناشرون) يروي عن دور العرش الهاشميّ في العراق والأردن في سوريا، والأحلام الهاشميّة في إقامة دولة. ودور لبنان والشَّيخ بشارة الخوري ورياض الصّلح، والصَّحافة اللّبنانيّة حاجة الإنقلابيين العرب. وحول أوَّل ثلاثة انقلابات عسكريّة في دِمَشق، بقيادة الزَّعيم: الزَّعيم «حُسني الزَّعيم» (رئيس الوزراء الشَّهير «خالد العظم»، يقول إن حُسني الزَّعيم قام بانقلابه لتغطية صفقة فاسدة مِن تموين الجَّيش. تجنّب حُسني الزَّعيم المُحاكمات العُرفيّة والإعدامات الفورية وألغى الطَّربوش والسُّروال)، الزَّعيم «سامي الحنّاوي»، أمر بمحاكمة سلفه وإعدامه مع رئيس وزرائه قبل طلوع الفجر. الزَّعيم «أديب الشّيشكلي» الَّذي ارتدى الصَّدريّة البيضاء المُوشّاة مِثل أميرالات البحريّة الغربيّة.. جمعت بين الثلاثة الأوسمة والرّتب المُتدلّية على الكتافيّات. زعمُ الأوَّل مدني، الثاني عسكري، والثالث عسكري ومدني.

النائب عن ائتلاف دولة القانون «منصور البعيجي»، صرَّحَ أمس الاثنين للصّحافة، بأن افضل حل لانهاء مشاكل نِفط الإقليم المنهوب المُهرَّب الباذخ السّائب؛ إلغاء مُوازنة الإقليم، وان حكومة الإقليم تتعامل مع الحكومة العراقيّة كأنها حكومة بلد آخر. وعقَّبَ عضو اللَّجنة الماليّة النيابيّة «عبدالهادي السَّعداوي»، أيضاً الاثنين، أن التوجّه العام داخل البرلمان عدم تمرير المُوازنة المُقبلة بحال مُحاباة حصَّة الإقليم بمعرفة «عادل عبدالمهدي» غير العادل، لأن حكومة الإقليم “تعيش أفضل أحوالها” بحصولها على “ قِسْمَةٍ ضِيزَىٰ ” (سورة النجم 22) 38% مِن حصتها المُقرَّة بالمُوازنة و”الإقليم لم يلتزم بأيّ اتفاقات حصلت سابقاً بما يخصّ تسديد ما عليه مِن التزامات ماليّة. الإقليم يستفيد من واردات أكثر مِن مِليون برميل نِفط يوميّاً بين تصدير واستهلاك محلّي لا يصل مِنه إلى الحكومة العراقيّة أيّ شيء. الأمر الآخر يتعلَّق بعدم تقديم الإقليم ما عليه مِن التزامات مِن واردات المنافذ الحدوديّة والجَّمارك والرُّسوم ولا يتمّ السَّماح لديوان الرَّقابة الماليّة بالدّخول إلى الإقليم وتدقيق الحسابات، الإقليم المُستفيد الأكبر وحكومة الإقليم تعيش في أفضل الأحوال كونها تحصل على مُوازنة كاملة في وقت فيهِ أغلب المُحافظات في أفضل الظُّروف لا تحصل فعليّاً على 38% مِن النسبة المُحدَّدة لها بالمُوازنة. الحكومة العراقيّة أصبحت اليوم أشبه بالبقرة الحلوب لحكومة الإقليم المحلّي، والتوجُّه العام اليوم داخل البرلمان عدم تمرير المُوازنة المُقبلة بحال كانت فيها حصَّة الإقليم (مافيا ميليشيا اُكذوبة “ حرس الحدود ” في الدّستور، عدوّ العراق الأوَّل عديم الولاء لوطن التآخي العراق التأريخيّ، يتربّص الدّوائر لصالح الأحزاب والأجنبيّ الطّامع)”..
الوطن= البيت Home، فيلم الفنان التشكيليّ الفلسطينيّ الرّاحل «كمال بُلاطة»، وثّق علاقة وزيارة الفنان الفلسطينيّ لمدينة طفولته القُدس الَّتي حرمه الاحتلال مِنها يروي الغائب ألمه وعِشقه. عنوان الفيلم: Stranger at Home إخراج الهولنديّ «رودولف فان دنبيرخ» (عام 1985م).




الكلمات المفتاحية
المحافظات صفقة فاسدة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.