الجمعة 15 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

مملكة الجبل الاصفر وحكاية عراقية بصرية

الثلاثاء 01 تشرين أول/أكتوبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في كل دول العالم التي تحرص انظمتها على مصالح مواطنيها فان مدينة مثل البصرة باطلالتها البحرية وبما حباها الله من خيرات طبيعية ،تكون من افضل المدن عمرانياً واقتصاديا وعنصر جذب للمستثمرين ولا يشكو اهلها من حرمان الخدمات او البطالة والفقر .. غير ان اي زائر لهذه المحافظة لايمكن الا ان يشعر بالاسى وهو يلاحظ مستوى الاهمال الذي تعاني منه ومعاناة شبابها من البطالة وتفشي المخدرات بين صفوفهم وبؤس اوضاع العوائل بسبب الفقر والمرض وسوء الخدمات ..ومع ذلك فان العراقي البصري الاصيل ما زال يستقبل ضيفه بكرم متناه مشهود لهم وطيبة قل نظيرها . وفي السيارة التي استأجرتها من بغداد لم يتوان سائقها الشاب البصرواي ، وهو لايعرف اي شيء عني ، الا ان يعرض علي ان اكون ضيفه ما دمت انا من اهالي بغداد . الطريق طويل ولابد ونحن نسير في الليل ان يستمر حديثي مع السائق طول الطريق فكانت البداية عن تظاهرات المواطنين في كربلاء واسباب عدم فاعليتها وعدم اكتراث السلطات الاتحادية او المحلية بما يحصل من ظلم مستمر للمواطن .. واخذ السائق يسرد قصته منذ اول شبابه عندما اجبرته ظروف الحصار على الذهاب الى الاردن ليعمل هناك وعودته للعراق في 2005 منساقا وراء اكاذيب وتصريحات لقادة الاحزاب عما سيحققونه من رفاه للمواطن العراقي ، غير انه اصطدم بواقع مرير ، كما يقول ، خاصة بعد تفجير مرقدي الاماميين العسكريين عليهما السلام .. لكنه وكغيره من العراقيين صبر وانتظر ان تتحسن الظروف من دون جدوى ولم يبق في نفسه من امل في اصلاح او تغيير .. بل انه بادر بسؤالي عن مملكة الجبل الاصفر وكيفية الوصول اليها !!
وبصراحة لم اكن اعرف شيئا عن هذه المملكة الا من خلال الزميل علي الزبيدي الذي قال انها تقع في منطقة بين مصر والسودان وهي حديثة ويزمع انشاؤها باتفاق اميركي صهيوني وبدعم دول عربية غنية في اطار صفقة القرن لانهاء القضية الفلسطينية واجبار الفلسطينين على الرحيل اليها !المملكة كما اخبرني الزبيدي اعلنت وعلى لسان رئيسة وزرائها اللبنانية الاصل عن قبولها لاناس ممن لا ملجأ او وطن لهم وسيتم منحهم اغراءات متعددة منها جواز سفر درجة اولى وبانتظار اختيار ملك لها !
قلت للسائق الشاب ما الذي يجبرك على مغادرة الوطن وانت والحمد لله كما يبدو حالتك جيدة والحمد لله فاجابني ما يدفعني للهجرة الى مملكة الجبل الاصفر او سواها هو الشعور بعدم وجود مستقبل في العراق ولا يهمني ان كانت هذه المملكة صهيونية اميركية كما تقول انت ام لا المهم انها افضل من السياسيين الحرامية الذين استحوذوا على كل شيء وزرعوا الفتن وامعنوا في الظلم وانتهاك الحقوق وشجعوا تعاطي المخدرات ونشروا الفساد وباعوا الوطن !
لم استطع اقناع السائق الشاب بترك فكرة الهجرة وقلت له ان السياسيين الفاسدين تعمدوا كل ذلك لاجبار كل عراقي مخلص لوطنه على مغادرة الوطن بدلا من الاسهام بالتظاهرات وغيرها من وسائل التعبير السلمية لتغيير الواقع المر الذي نمر به .ضحك وقال ما اروعكم انتم جيل الحالمين بالوحدة العربية وبالوطن السعيد !!
في اليوميين اللتين قضيتهما في البصرة هنالك حكايات عن ابي الخصيب وشكاوي سكانها ومنهم ابو ليث او ابو هادي وابو منتظر الذين اجمعوا ان لا امل بالتغيير بوجود سياسيين سارقين والبصرة خير شاهد على ما يعانيه جميع العراقيين فكم من شاب انتحربرمي نفسه من الجسر الايطالي ؟! ومتى يحصل الشاب على فرصته بالتعيين ؟ وهل سأل نائب او مسؤول عن الفقراء وهو يلهث وراء مخصصات غير معقولة وراتب بالملايين ؟!!




الكلمات المفتاحية
حكاية عراقية بصرية مملكة الجبل الاصفر

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.