الأربعاء 05 آب/أغسطس 2020

السهيل يُذكرني بمواقف لرئيس الوزراء..!

الثلاثاء 24 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كم تفاجئت وانا اتابع حديث النائب هشام السهيل في قناة الشرقية عن حكاية تقديم وزير الصحة علاء العلوان لاستقالته ودور رئيس الوزراء المتفرج ازاء ذلك وتفضيله اللوذ بالصمت ..!!
تفاجئت لاني كنت صديقا للدكتور عادل عبد المهدي خلال تواجده في فرنسا ونظمت معه الكثير من الفعاليات الثقافية والسياسية ، فالرجل كان منظرا راقيا ولكنه للاسف يبدو انه ضعفي جدا ومحب للسلطة وانقلب على واقعه بكل معنى الكلمة ..!!
اذكر ذات مساء انني كنت اسير معه عام ١٩٩٩ وتحدث عن صدام الذي كان يتخبط بمواقفه وقال لي عبد المهدي ما نصه ( ان حب السلطة يجعله ليس فقط مهووس بها وانما مستعد لفعل اي شيء وتقديم اي تنازل حتى يبقى رئيس للعراق ) ..!!
هذا الحديث ظهر امامي واستنكرته وانا استمع لهشام السهيل وهو يؤكد بان علاء العلوان وزير الصحة استنجد بعادل عبد المهدي وطلب منه الحمايه من سطوة الفاسدين لكنه لم يفعل ذلك ولم يتحرك خوفا من سطوة سائرون ورهبتها ..!!
للاسف يا ابا هاشم كنت أتوسم فيك الخير بالفترة الماضية .. وكنت لا اصدق الحكايات عن تمسكك بمحمد عبد الهادي الحكيم ومنحه الصلاحيات وكانه عدي صدام والتمست لك العذر وقلت ربما مبالغين في ذلك، كما التمست لك العذر وقلت انه جاء بعبد الكريم كمدير لمكتبه بداية لانه نسيب او قريب عليه ..
كل ذلك لا قيمة له ازاء ضعفك وموافقتك على ان تكون دمية بيد الصدر او العامري ..!!
تذكر ما كنت تقوله بالضبط وليت الزمان يعود يوما




الكلمات المفتاحية
السهيل رئيس الوزراء

الانتقال السريع

النشرة البريدية