الجمعة 18 تشرين أول/أكتوبر 2019

لماذا كل هذا الحقد على كربـــــــلاء ؟!

الجمعة 20 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ثار الكربلائيون وخرجوا للشوارع محتجين ضد ظلم حكومتهم التي أيدوها وقدموا الغالي والنفيس لها ؟؟ وكما يجيـّرون الأمر لهم من غير دليل أن الشيعة الحكام (لمجرد الادعاء بالانتساب لمذهب الشيعة ) هم من اَل البيت بلا دليل و لا نسب متسلسل ولا شجرة عائلة موثقة ولا أصل و لا ولا. وسنكتفي هنا من هذا لأنه ليس صلب موضوعنا, طيب الكربلائيون غالبيتهم العظمى من الشيعة .. فلماذا هذا الحقد البائن والخفي على الكربلائيين دون غيرهم أو لماذا تزداد معاناتهم ؟؟.

هناك حي في كربلاء يعرف باسم حي التحدي الإهمال الحكومي المتقصد قد حوله إلى شارع رمي النفايات التي تجمعت على الأرصفة والطرقات رغم انه حي يعتبر راقي وغالي .. حتى انه طالب البعض بتسميته بشارع النفايات بدل اسمه الحالي! ..فلماذا يا شيعة اَل البيت ؟! .. وكأن الكربلائي يصيح الست منكم وفيكم ..ألم يلتحق أبنائنا يلبون جهاد الكفائي الم يقدموا (شهداء) ؟..ألم ينتسب الكثيرون منا في ميليشيات علي بابا , ألم نوالي الحكومة ونوالي الفرس ؟ ألا نقوم بمسيرات عاشوراء ونطبر ونضرب انفسنا بالزنجيل.. ألم نقدم الكباب والقيمة للزوار رغم شحة المحروقات من غاز ونفط وعدم تحمل الحكومة في تأمين احتياجات الكربلائيين بحيث وصل سعر القنينة من الفين الى 35 الف !! بأي دين بأي قانون بأي شرع يرضى بذلك؟؟

لماذا ينقطع الماء عن الكربلائيين وكيف يطبخون اذا في عاشوراء ؟ لقد جعلتموهم يقدمون وجبة واحدة في اليوم بسبب انقطاع الماء والكهرباء .. لقد أصبح الكربلائيون يتساءلون ونحن معهم أين ذهبت أموال الخمس الضخمة , أين أموال العراق الهائلة أين مليارات الدولارات ..لماذا يوهب جزء منها لغير العراقيين والعراقي يعاني ويقاسي لماذا ابناء رفحة متنعمين ونحن نقاسي .. لماذا نعاني من البطالة .. لا وظائف الا الالتحاق بالميليشيات وهذا غير عادل لأن الكثيرين لا تتناسب أفكارهم وتطلعاتهم او أخلاقهم وأجسامهم مع عمل الميليشيات ..

لقد ارتضى الكثيرون ممن سكن العشوائيات التي تختزل معاناة ( سنين التحرير والحكم الجعفري ) من فقر وذل ومعاناة وعوز واَخر المطاف (بجزة قلم ) تأتي البلدوزرات لتهدم البيوت فوق رؤوس ساكنيها .أي ظلم وأي أهانة تلك التي يعانيها ابن البلد وهو يرى الأفغان والباكستانيين والفرس قد استوطنوا في فلل فخمة لا تنقطع عنهم كهرباء او ماء ؟؟

ثار الكربلائيون وخرجوا للشوارع محتجين ضد قيام لجنة حكومية تهدم وتزيل بيوتهم التي بنوها بحجة أنها غير شرعية .. طيب الناس تريد أن تعيش وتسكن فلماذا لم توزع الأراضي عليهم أو تقدم قروض للإسكان.. لماذا تحوزون على اموال العراق وحدكم أين يعيش البشر فحتى جبال لا توجد بكربلا حتى يحفروا مغارات وكهوف يعيشون فيها ولماذا يتم استملاك الأراضي والفلل للباكستانيين وغيرهم ؟! ما حدث هو رد فعل طبيعي جعل رئيس الوزراء وحاشيته التي كانت تمثل تقريبا كل وزراء حكومة المراعي الخضراء إلى تأجيل سفرتهم إلى الصين و لا ندري ماذا كان سيحدث لو أن أحدا ولو بالخطأ استهدف طائرتهم وأسقطها أو حتى بسبب خلل فني سقطت فهل نستورد حكومة من ايران أم من باكستان .. أقول لكم يا ليت ذلك حصل!! .. كما يبدوا أن أوامر تأجيل السفرة السياحية ( جينك جون جانك ) قد جاءت من ايران بسبب الخوف من أن تتحول انتفاضة الكربلائيين إلى ثورة عارمة تنتقل إلى البصرة و جميع المحافظات الشيعية المضطهدة.!! ولهذا تم إعادة مقتدى الصدر على الفور إلى العراق وقيامه بأمر لجنة الهدم بالإيقاف الفوري للتهديم إلى أن يتم حل هذه المسئلة..

يا عراقيون … أهكذا يجب أن نعمل كل مرة نريد ان نحصل على حقوقنا البسيطة والطبيعية أم هذه من أوائل واجبات أي حكومة بالعالم المتحضر ؟؟

لماذا يعاني العراقي ؟ لماذا

هل تعرفون لماذا ؟؟…أنا أقول لكم :

لأنكم يا سادة يا كربلائيون ( عرب ) … هل علمتم السبب و هل علمتم من توالون ؟!




الكلمات المفتاحية
الحقد تأمين احتياجات الكربلائيين ثار الكربلائيون

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.