الجمعة 18 تشرين أول/أكتوبر 2019

تحشيشات نائب سكران ..

الخميس 19 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تحشيش وتخريف وهذيان لم يهذي به أحد من قبل .. هكذا تلاعبت الخمرة برأس النائب فايق دعبول وصوّرت له أنّ قرار مجلس النواب العراقي برفع الحصانة عنه بطلب من القضاء العراقي , هو مؤامرة دولية قادتها إيران بواسطة قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني .. فالسيد النائب الذي صعدت الخمرة في رأسه يعتقد من خلال تغريدة مضحكة له أنّ الجنرال سليماني قد أوعز لأشقائه في مجلس النوّاب العراقي برفع الحصانة عنه وقد نجحوا بذلك .. وتتصاعد تأثيرات الخمرة برأس السيد النائب حين وجّه التحية للقائد سليماني معتبرا إياه قد استحق التحية لأنّه القائد الوحيد الذي هزم قائد جمع العركجية والدمبكجية والكلوجية والكرخنجية ..

والمشكلة ليست بهذيان النائب الحشاش المنكوب برفع الحصانة عنه وما سيواجه من دعاوى مرفوعة ضدّه أمام القضاء العراقي تتعلق بتمجيد رموز وقادة حزب البعث المحظور والتّهجم على شرف مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة السيدة حنان الفتلاوي التي طالبت القضاء العراقي هي الأخرى برفع الحصانة عنه .. بل المشكلة بتلك العقول التي صدّقت هذيان النائب الحشاش بأنّه مستهدف من قبل الجنرال سليماني .. والمصيبة الأعظم اندفاع بعض اليساريين الذين تجمدّت عقولهم منذ انهيار الأتحاد السوفيتي وسقوط الأنظمة الشيوعية , للدفاع عن النائب الحشاش باعتباره عمود من أهم الأعمدة المتصدّية للفساد والفاسدين في البلد .. وهذه هي الطامة الكبرى ..

وبدوري اسأل هؤلاء المدافعون عن النائب الحشاش .. هل استجوب هذا الحشاش خلال وجوده في مجلس النواب لدورتين متتاليتين وزيرا أو مسؤولا في الحكومة السابقة أو الحالية ؟ أم أنّ وزراء الحكومتين منزّهون من الفساد ؟ وهل قدّم يوميا تقريرا عن حالة فساد إلى لجنة النزاهة البرلمانية أو هيئة النزاهة أو اي هيئة رقابية ؟ وهل تحدّث يوما عبر وسائل الإعلام عن ملّف واحد من ملّفات الفساد الكبرى ؟ فكيف أصبح دعبول بطلا ومتصدّيا للفساد ؟ ألا يخدش حيائكم بذاءات هذا النائب وكلامه الذي يأنف منه حتى أكثر الناس سقوطا وانحطاطا وإمعانه بطعن شرف السيدة حنان الفتلاوي ؟ هل فكرّتم يوما أيها المناضلون أنّ الدفاع عن هذا النائب الذي تجاوز كل حدود الأدب والأخلاق والقيم وتقوّل على سيد البشر بعد رسول الله الأمام علي بن أبي طالب مدعيا أنه كان يشتم الناس ليلا ونهارا , سيسقطكم في نظر أبناء الشعب العراقي ؟ ما هي مصلحتكم في الدفاع عن بذيء ومدّعي وكلوجي وصل إلى قبة مجلس النواب بالكذب والخداع ؟ .. اتحدّاكم جميعا أن تقدّموا دليلا واحدا يثبت أن فايق دعبول الكلوجي قد قدّم يوما ملّفا واحدا عن الفساد إلى الهيئات الرقابية أو سعى لاستجواب وزير أو مسؤول فاسد .. دفاعكم عن دعبول عار سيلاحقكم ..




الكلمات المفتاحية
تحشيشات نائب سكران

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.