الأحد 17 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

ورطه مفجعه

الثلاثاء 17 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

١- الحشد الشعبي تم تأسيسه كرد فعل على تخبط بعض عملاء الصهيونية بإستغلال بعض بنود دستور بريمر الخياني والتي أقصت بعض الرموز بزرع بذور التقسيم والأقاليم العنصرية والطائفية وتم تسليحه وتدريبه للقضاء على من يتطاول على استقلال العراق الموحد من ذوي الطموحات غير المشروعة والذي لهم سوابق مخزية فيما سبق لاراقة دماء المواطنين من الاكراد والعرب وبقية المكونات الوطنية ثمن لتلك الطموحات الخرافية لوارثي التسليب والارهاب.

٢- اما تسليح هذه التشكيلات فيعود لنفس اللجان الفنية والاختصاصية في مديرية التسليح والتجهيز لأقتناء ما يناسب الحداثة والتطور وهو أمر غاية اهميته تجنب الغفلة والهدر والابتزاز أو شراء الملغيات ! واما ما جرى فغير ذلك.

٣- فمن المسؤول عن أرسال وفد جاهل غبي طائفي لشراء منظومات دفاع جوي من روسيا للدفاع عن سماء الحشد برئاسة الفارغ النائم فالح فياض… فكيف يحصل هكذا تجاهل واستخفاف بالأصول طمعاً لصفقة تعاقد مليارية فاسدة كسباً للمال الحرام وتحت شروط فوقية روسية لهذه العصبة الجاهلة.

٤- وقد تم التعاقد على

(S 300) القديمة الملغية بسبب قدمها ، بالمليارات التي ستدفع من دماء الشعب العراقي المبتلى بالثعالب الجوعانية امن من كرش عادل زويه ام من مليارات فالح الحشديه ؟!

بينما تعاقدت تركيا وايران وسوريا الفقيرة على منظومات (S 400) الحديثة منذ ثلاث سنوات مع روسيا للدفاع الجوي فأين الغزال من الحمار؟

٥- مهمة القائد العام الذي يجهل مسؤولياته أن يكلف مستشاريه العسكريين بتقديم تقارير عن نوعية السلاح وكفاءته واختيار ذوي الاختصاص لدراسة المطروح قبل القرار على تكليف وفد ممن لا علم ولا علاقة له بذلك … وهو خروج على سياقات الدفاع الوطني وهدر الأموال على نفقات بعض من يبغي التمتع والسفر على حساب الفقراء والمشردين.

٦- كما أن التخطيط الاستراتيجي لجميع دول العالم يجري بوضع نظام دفاع جوي لسماء القطر جميعاً ضمن خطة موحدة تواكب حداثة الوسيلة الرداعة وليس كما جرى خارج على سياقات وزارة الدفاع.

٧- والذي يؤسف حقاً هو صمت مثقفي الشعب والمعنيين عن الدفاع الجوي على تخبطات غير مسؤولة باهضة الثمن فاقدة العطاء لتمتع بعض عناصر السلطة بالسفر وابرام عقود غير مجدية للدفاع الجوي ولكن لكسب الباهض من أموال الشعب الفقير.

٨- ما هو موقف قائد القوة الجوية والدفاع الجوي؟ وما هو موقف مديرية التسليح والتجهيز العراقية؟ وما هو موقف رئيس اركان الجيش؟ وما هو موقف وزير الدفاع ومستشاري القائد العام؟ لتلافي هدر مليارات الدولارات العراقية دون نفع ولا حساب.




الكلمات المفتاحية
الحشد الشعبي ورطه مفجعه

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.