الثلاثاء 16 أغسطس 2022
44.3 C
بغداد

الحسين عليه السلام جامعة إنسانية

عندما تمر ايام محرم الحرام في العشرة الاولى يختزلها الإمام ابي عبد الله باسمه وقضيته وملحمته، وبالتاكيد مع تلك العناوين العظيمة التي رافقته في هذه المسيرة التاريخية والانسانية بكل تفاصيلها،

وعندما اردت ان اشارك بقلمي في هذه الليلة العظيمة، هاجمتني عناوين كثيرة تعبرعن زوايا من تلك الملحمة ولكني توقفت مع عنوان عظيم وانساني وعلمي، وهو ان الحسين عليه السلام.هو “جامعة إنسانية” جمعت عناوين النبوة، والامامة، والحكمة، والرشد، وتفرعت منها انواع واشكال الرجولة والاخلاق الراقية النبيلة،

على مر أعوام عمري وحسب قرائتي المتواضعة، لكل من كتب بحب الحسين (عليه السلام) او باعجابهم لموقف معين في حياة ذلك الرجل الفريد او في ملحمة كربلاء، وجدتهم جميعا متواضعين بوصفهم امام هذا الجبل الانساني العظيم،

كما ان روعة الامام الحسين انه بجامعته العظيمة،يفتتح سنويا كليات جديدة وتلك الكليات تفتتح اقسام جديده وتلك الكليات والأقسام تنتج لنا سنويا عشرات الاطاريح والرسائل في الدراسات العليا، بعلوم الحسين وتضحيته المتميزه في سفر التاريخ الانساني ونبقى نتعلم منها لنعيش حياة كريمة بمبادئ وثوابت انسانيه رائعة،

هنالك موجة ثقافية تقوم بتحليل ثورة الحسين عليه السلام سنويا كما انها تنتقد بشكل مباشر وغير مباشر جميع من يمارس تلك الطقوس والشعائر،فمنها من يريد ان يتقيد بالموروث ومنهم من يرغب بالتسقيط ومنهم من يخشى من انحراف الثورة الحسينية نحو المادية بكل اشكالها، والابتعاد عن روح التاثير المعنوي وديمومته، وبين قادح ومادح تتوهج شعلة تلك الثورة كتفاعل الهواء مع مصادر الطاقة لاستمرار نار الحسين الازليه عليه السلام

وقبل مغادرة هذه الساعات الاليمه لنا فاننا في العراق نملك قضية عظيمة نستطيع من خلالها ان نكون انموذجا انسانيا وحضاريا، فالحسين قدم للبشرية واعدائه السلام، قبل الحرب وفتح باب الرحمة بالدعاء للصلاح والإصلاح، قبل الانتقام وجمع بين جيشه الكثير من النماذج الإنسانية بمختلف عقائدهم وثقافتهم ،وفتح باب المشاركة للرجال والنساء ولجميع الاعمار حتى يكونون للبشرية عناوين وأئمة في الحب والتضحية

(السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اصحاب الحسين) عليهم السلام

وحفظ الله العراق وشعبه ووحدته

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المؤرخون الإسلاميون والباحثة بثينة بن حسين

شخصيا أثمّن الجهّد المبذول من قبل الباحثة التونسية في كتابها الموسوعي (الفتنة الثانية في عهد الخليفة يزيد بن معاوية) وهو من الكتب الضرورية ويستحق...

لماذا لم يكتب الشيعة تاريخهم بايديهم

عندما تبحث عن أي حدثٍ ما في تأريخ الشيعة سياسياً أو عقائدياً أو اقتصاديا ،أو كل ما يهم هذه الطائفة من أسباب الوجود والبقاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاولة اغتيال سلمان رشدي: جدلية التطرف في الفكر وممارسة العمل الإرهابي؟

في نهاية القرن العشرين واجه العالم عملية إحياء للأصولية الدينية إذ شكل الدافع الديني أهم سمة مميزة للإرهاب في الظروف المعاصرة، بعد أن أصبح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لقد ابكيتنا يا رأفت الهجان…

اليوم وانا اعيد مشاهدة المسلسل المصري القديم رأفت الهجان من خلال شاشة الموبايل وبالتحديد لقطات لقاء بطل الشخصية مع عائلته في مصر بعد عودته...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنسداد السياسي في العراق… ومتاهات الفراعنة

يبدو المشهد السياسي في العراق مثل متاهات الفراعنة أو دهاليزهم السِريّة كمن يحاول الخروج من غرفة مظلمة عِبرَ باب دوار حتى يجد نفسه قد...