الاثنين 28 أيلول/سبتمبر 2020

الى الاحرار السجناء السياسيين في السجون

الثلاثاء 27 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وانا اتنفس الحرية اتذكركم
قصائد لحظة
الاغلال كما لو انها في الظلام
في هذا الحقل الكبير كالوطن
قد اشعر بالياس
لكن السجن سوف يراني
وانا اشير الضوء
والى الجلاد
بكلتا يدي المكسورة

السجين يغني عن جلاده
الذي صنع الاكاذيب
عن اشجار المنزل التي ماتت
واصابعه التي تيبست في السجن
دون ان يرى معنى لهذه الحياة

من وراء القضبان قال لها
سوف نزور البحر سوية
وسأزرع وردة في فستانك
لكي تصبح حقلا
يخفق قلبي كلما اراه

في المعتقل يتوقف المطر عن الهطول
وانا احتاجك بشدة
ساكتب عن حياتي التي تغيرت
عن عشيقك القمر
وعن ملامحي التي ضاعت هنا

انثر حزني خارج القضبان
بلون اسود
يلطخ صور الطغاة
وكلماتهم المقدسة
يبصق على قلوبهم النتنه
في كل يوم

لن اندم لاني هنا يارب
لن اصمت عن رغبات الطاغية المخيفة
سأشارك الطيور الامل
واخرج الى السماء بيدي
ايها العالم الذي يسمعني
انا هنا لااخشى كل هذا الاسى




الكلمات المفتاحية
الاحرار السجناء السجون

الانتقال السريع

النشرة البريدية