الجمعة 27 تشرين ثاني/نوفمبر 2020

الذباب الاليكتروني احديث وسيلة للسيطرة على العقل الجمعي

الثلاثاء 27 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي اصبح العالم الافتراضي فضاء مفتوحا لتبادل الافكار والمعلومات وتوسيع المدارك وتقريب وجهات النظر . لكن في نفس الوقت سهلت مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا فيسبوك وتويتر عمليات انتشار الاخبار والاشاعات مما حرك شهية واضعي السياسات الى استغلال تلك الامكانيات في التأثير على العقل الجمعي للمجموعة البشرية وتوجيهها لخدمة اغراضها بالاستعانة بما يطلق عليه (الذباب الاليكتروني e-flies ) فما ذلك الذباب ؟ وكيف يعمل ؟ ومن يوجهه عملهم في منطقتنا العربية ؟
مصطلح ( الذباب الإلكتروني ) ( e-flies ) هو مصطلح حديث جدا ظهر عام 2014 في عالم الإعلام الرقمي، ويقصد منه استخدام حسابات مزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة في اتجاه معين، سواء للدفاع عن وجهة نظر معينة، أو الهجوم على وجهة نظر أخرى ، او اثارة نقطة معينة الغرض منها اثارة الفتنة بين المجموعة البشرية الواحدة او نشر اخبار واشاعات بغية اثارة البلبلة وعدم الاستقرار كما يتم استخدام الذباب الاليكتروني لشن حملات إعلامية ممنهجة ضد أشخاص أوكيانات أو دول. وهذا الذباب الاليكتروني يعمل ضمن اطار مجموعات يتم ادارتها من خلال نقاط سيطرة فرعية متخصصة حسب التوزيع الجغرافي للمناطق المراد تغطيتها وتكون تابعة لهيكل اوسع يطلق عليه مسميات مختلفة مثل الجيوش الاليكترونية او اللجان الاليكترونية تعمل على انشائها دول او احزاب او منظمات الهدف منها اسكات وتحجيم اي صوت يعارضها او يقف ضد توجهاتها .
النطاق الامثل لعمل الجيوش الالكترونية وذبابها هو وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصا فيس بوك وتويتر وعملها يرتكز على خلق انطباع ان الفكرة التي تحاول تلك الجيوش نشرها هي فكرة الاغلبية داخل الفكر المجتمعي عن طريق تكرار نفس الفكرة من خلال حسابات اليكترونية مختلفة تعمل على تكرار الفكرة او الخبر عدة مرات بحيث يعتقد المتلقي ان تلك الفكرة او ذلك الخبر صحيح مادام قد تم تاكيده من عدد من الحسابات في العالم الافتراضي . وقد زاد نشاط الذباب الاليكتروني في منطقة الشرق الاوسط خصوصا بعد ان افتحت تويتر مكتبها في دبي عام 2015 حيث تشير الاحصات الى وجود اكثر من ستة ملايين مستخدم لتويتر في المنطقة العربية،
اسلوب عمل الجيوش الاليكترونية بسيط جدا حيث يتم وضع خارطة للمنطقة المستهدفة ويتم من خلال تلك الخارطة دراسة التركيبة السكانية للمنطقة والتوجهات الدينية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ضمن المجتمع المستهدف . بناء على تلك الدراسة يتم نشر نقاط سيرة فرعية تقوم بتغطية كامل المنطقة لتسهيل عملية السيطرة والتوجيه . تقوم نقاط السيطرة الفرعية بانشاء مراكز توجيه في كل منطقة لادامة الاتصال مع مجموعات الذباب الاليكترونية واختيار الافراد المناسبين للعمل ضمن فريق الذباب والذين يحتاج اختيارهم الى مواصفات معينة لجعلهم مؤهلين للعمل .
المواصفات التي يجب توفرها في افراد الذباب الاليكتروني هي ان يكون اختيار عضو الفريق من احد ثلاث مجموعات المجموعة الاولى ان يكون منحدر من العوائل التي تشوب سمعتها شوائب تجعلها في حالة عداء لمجتمعاتها نتيجة الشعور بالدونية بحيث تصبح الرغبة الكامنة لديهم في تحطيم المجتمع لكي لايصبح هناك من هو افضل منهم النوعية الثانية المفضلة هي المجموعات التي تنتمي الى عوائل لديها ثأر مع المجتمع نتيجة لظروف سياسية او اجتماعية تخلق لديها الرغبة في معاقبة المجتمع والتي تكون دافعا قويا لهم للعمل بالاضافة الى منحهم الشعور بالقوة والسيطرة ، اما المجموعة الثالثة فهي من الفاشلين الذين يحبون ان يلوموا المجتمع على فشلهم . فعلى سبيل المثال عملت دولة خليجية على استقطاب الشباب صغير السن من العوائل التي تاثرت بسقوط النظام السابق في العراق سواء بفقدان المناصب او المكانة الاجتماعية وادراجهم ضمن جيوشها الاليكترونية للاستفادة من حالتهم النفسية الحاقدة على المجتمع العراقي ، ثم يدخلونهم في دورات تزيد من كراهيتهم للمجتمع واعطائهم شعور بانهم ضحايا لذلك المجتمع الذي حرمهم من السلطة وان عملهم هو سبيلهم الوحيد للانتقام . الشرط الثاني هو ان لايكون لعضو فريق الذباب الاليكتروني اي وازع اخلاقي او ديني او عائلي بحيث لايتاثر باي كلام قد يوجه له من خلال المنشورات او المناقشات والشرط الاخير يكون معرفة بسيطة باسلوب انشاء الحسابات الاليكترونية وقدرة على متابعتها .
يتم تكليف كل فرد من افراد فريق الذباب الاليكتروني بانشاء حوالي ستين حساب باسماء مختلفة سواء على تويتر او فيس بوك ويقوم بارسال طلبات صداقة ومتابعة بصورة عشوائية المهم ان يصل الى اكبر عدد ممكن من المشتركين . بعد مرحلة الانشاء للحساب وبناء شبكة العلاقات يبداء الذباب الاليكتروني بادمة تلك الحسابات الوهمية ومحاولة فرض امر واقع ، يعزز صورة ان مناصري راي معين هم الاغلبية داخل المجتمع من خلال استهداف الاراء المخالفة في الشبكة الاجتماعية واطلاق الاشاعات ونشر الاخبار الكاذبة واثارة الفتن بين مكونات المجتمع وخصوصا في المجتمعات المتعددة الطوائف والاثنيات والقوميات.
يكون الهدف الاساسي للذباب الاليكتروني هو نشر الاشاعات والاخبار الكاذبة او تهويل حوادث صغيرة من اجل جعلها تبدوكانها احداث مصيرية ورئيسية والتركيز عليها لتصبح حديث الساعة ولايهم ان بانت الحقيقة بعد ذلك فعلى سبيل المثال عام 2018 تم تداول مقطع فيديو لشرطية فرنسية تبكي وتصرخ خلال الاحتجاجات، اليوم السبت، داعية إلى الكف عن المواجهات بين الشرطة وأصحاب “السترات الصفراء”.وتم تصويرها على انها تصرخ في (المتظاهرين ) : “انظروا ماذا تفعلون؟ عليكم أن تخجلوا من أنفسكم.. لسنا مسلحين ولا نحمل أسلحة.. الشرطة لا تكرهكم.. يجب أن تكونوا معنا من أجل الشعب.. من أجل الأمة.. من أجل فرنسا.. الناس تموت.. يجب أن تخجلوا من أنفسكم.. نعلم أنكم لا تحبون هذا.. لكننا إخوتكم.. لا تخربوا بلادكم كما فعل العرب فهى لكم قبل أن تكون لي اقتلوني ولا تخربوا باريس”،واخذ هذا المقطع والكلمات تعاطفا كبيرا وانتشر انتشارا كبيرا على شبكات التواصل الاجتماعي دون ان ينتبه احد ان الفتاة الباكية هي نفسها من المتظاهرين ذوي السترات الصفراء وليست شرطية وان كلامها لم يكن موجها الى المتظاهرين بل موجه للشرطة كما انها لم تذكر العرب اطلاقا ولكن عمل الذباب الاليكتروني على ترديد ذلك الخبر مع التاكيد على عبارة (كما فعل العرب) وبالرغم من ان الترجمة الحقيقية ظهرت ونشرتها الصحف العالمية فمازال بعض الناس مقتنع ان تلك الفتاة شرطية . كذلك على سبيل المثال المحلل الاسرائيلي ايدي كوهين يعرف عن نفسه بانه باحث واكاديمي واعلامي ومؤسس منظمة لحقوق الانسان الا ان الذباب الاليكتروني مصر على تقديمة على انه مستشار رئيس الوزراء الاسرائيلي والتركيز على ذلك من اجل اعطاء صفة رسمية لتصريحاته رغم ان اسرائيل رسميا لم تتبنى تلك التصريحات . وكما ذكرنا سابقا ليس من المهم ان يكتشف فيما بعد المتابعين على أنها أكذوبة كبيرة. يدخل ضمن إطار عمل الذباب الاليكتروني نشر اشاعة موت شخصية معينة دينية أو فنية أو سياسية، هروبه أو مقتله أو قيامه باختطاف أحدهم أو سرقة المال العام . أيضا ينشر الذباب الإلكتروني افلام مزيفة لأحداث غير حقيقية، وابرز مثال الفديو الذي انتشر لايفانكا ترامب ابنة الرئيس الامريكي مع ترجمة كلامها بانها تقول عن ابيها (غبي) وقد انتشر الفديو بصورة كبيرة دون اعطاء الفرصة للمتابعين للانتباه الى حقيقة الترجمة .
النشاط الاخر للذباب الإلكتروني يتركز على نشر منشورات هجومية تطرح افكار معينة باعتبارها حقائق وقمع الرأي المخالف من خلال التعليقات المعارضة . على سبيل المثال وخصوصا في مواسم الانتخابات يتم نشر احصائيات وارقام ترجح فوز جهة سياسية معينة ونشرها باعتبارها حقائق ومهاجمة اي تعليق يحاول ايضاح الحقيقة واتهامه بانه مدفوع الثمن وانه مخالف لراي الاغلبية ، ومثال اخر هو قيام الذباب الاليكتروني بنشر قصص غير حقيقة مثل قصة تهديد رئيس النظام السابق بقصف السدود التركية في حالة تاثيرها على مناسيب نهر دجلة وهي قصة مختلقة كمحاولة لتمجيد النظام السابق وهي مقتبسة عن قصة انتشرت بين الشعب المصري عن تهديد الرئيس انور السادات لاثيوبيا بقصف سد النهضة بنفس السيناريو مع تغيير الاسماء وكانت التهمة الجاهزة لكل من يحاول ان يوضح الحقيقة بالعمالة والتبعية وكراهية الجيش العراقي .
من جهة اخرى يتم استخدام الذباب الاليكتروني لاعاقة اي تحرك تقوم بها الجهات الاخرى لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعية لتحقيق مطالبها مثلا اي دعوة للاصلاح يتم افشالها عن طريق دفع الذباب الاليكتروني الى التعليق على تلك الدعوات تارة عن طريق التعليق بوجهة نظر مخالفة او تجيير الدعوات الاصلاحية لفئة سياسية معينة او التعليق بألفاظ مسيئة للتأثير على نفسية الناشطين سلبا ودفعهم للتوقف عن النشر حول ذلك الموضوع . اقرب مثال على ذلك النشاط كان دعوات الاصلاح التي انطلقت عام 2014 في العراق فكان اول تحرك هو تجيير دعوات الاصلاح لصالح جهة سياسية معينة ثم اصدار التعليقات المسيئة التي توحي ان الدعوات للاصلاح موجهة ضد اشخاص معينين او جهات سياسية معينة مما افرغ دعوات الاصلاح من محتواها لتصبح حركات مستهجنة .
المهمة الاخطر للذباب الاليكتروني تكون في بث خطاب الكراهية لتفجير البناء المجتمعي وراينا ذلك في المجتمع العراقي عن طريق نشر صور لاشخاص بالزي العسكري للبيش مركه وهم يحملون علم اسرائيل او اثارة النقاشات الدينية التي تمس عقائد الطوائف الاخرى . وعندما يستهدف الذباب الإلكتروني شخص أو شركة أو حكومة أو دولة أو لغة أو دين أو مجتمع أو أفراد أو تقاليد معينة أو فكر أو عرق أو جنس يستخدم خطاب الكراهية أساسا للمنشورات والتغريدات التي تنشر في هذا السياق.وتنجح هذه الحملات لأنها تلعب على أوتار حساسة للناس مثل الدين والعرق والانتماء واللغة والدفاع عن الحق وبقية المحفزات التي تدفع المستخدمين لكتابة المنشورات والتغريدات تخدم السياق ذاته.
بعد ان استعرضنا الذباب الاليكتروني واسلوب عمله يكون السوال هو كيف يمكن اكتشاف الذباب الاليكتروني خصوصا ان غالبيتهم يعملون من البيت وهم موزعين على كامل الرقعة الجغرافية للمنطقة المستهدفة ؟؟
الجواب على ذلك ان اكتشاف الذباب الاليكتروني سهل جدا . فالذباب الاليكتروني يشترك في انه يركز في وقت واحد على قصة معينة ويظل يكررها دون الالتفاف للتعليقات التي تحاول ايضاح الحقائق بل مهاجمة تلك التعليقات ومسحها واعادة تكرار نشر نفس المنشورات لاكثر من مرة مع اللعب على كلمات مثل السيادة والوطنية والكرامة .
في النهاية يجب القول ان اعمال الذباب الاليكتروني تقع تحت طائلة القانون ولكن المشكلة الرئيسية تقع في مجال الاثبات . فالمعضلة الرئيسية في مواجهة الذباب الاليكتروني يكون في اثبات عائدية الحسابات الوهمية للاشخاص وهي مهمة صعبة جدا خصوصا ان الكثير من الذباب الاليكتروني يعملون من خارج البلد مما يجعل عملية تعقبها صعبة ان لم تكن مستحيلة . الحل الاسرع والاكثر فعالية هو في ابلاغ الجهات المالكة لمواقع التواصل مثل فيس بوك وتويتر بما يصدر من تلك المواقع من اخبار مزيفة او خطاب كراهية للعمل على غلق تلك المواقع .




الكلمات المفتاحية
الذباب الاليكتروني العقل الجمعي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.27