السبت 21 أيلول/سبتمبر 2019

مرمدة لأعقاب سجائر سيئة

الأحد 18 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

مرمَدة لأَعقاب سجَائر سيّئة
1
اللّغَة
مرمَى اللّغة
أنا العابث دوما بمرآة مكسرة

2
أنتَ
لست أنا حتما
نحن معا في قارب صيد يغرق

3
القسمَةُ
ليست مكان مبيت و قرار
رغم الحرب حافظ البحر على وردته الصفراء

4
الرّنين
لم يعد نغمة هاتفي المزعجة
إنه بسمتي حين ألقاك ذات صباح شتوي
5
بابُ العمَارة
الدّخول الطارئ إلى قارب يمشي بلا مجداف

6
الشّمس نزول بلا سلّم
المصعد المعطل كذلك بداية كلام كثير هذا اليوم

7
اللّوثَةُ
امتحان الغبار لآخر بريق مُمكن
الشّمس الأخيرة كانَت بلا مَطر

8
الحبُّ
لماذا تغيبين كثيرا هذه الأيّام
الغزل سقوطي البارحة عند فنجان قهوتك الباردة

9
الخبرُ
رغبة مائزة
البراءة من حمق الوجع و الموت

8
النضجُ
اعترافي لك البارحة
أنّني لم أرك بعد قريبا من أخطائي

9
الشيءُ
لن يوجد شيئ بعد الآن
نحن القاطرة و الفحم الحجري

10
الحَيرة
آخر ما صنعته الموجة و هي تدخل الصحراء

11
القَصيدَة
ثمة دائما حمامة تعرف أن تلتقط طعامها في السّاحات

12
العُزلة
الرّفاهة التي يخفيها الكلام عن بقع الضوء

13
تُونس
الاسم الذي يحاول أن يصعد الشّجرة

14
الّلعبَة
صناعة صينية للفرح و الغبطة
من أجل فرح ثمة ريب أن يأتي هذا العام

15
البَسمة
معلقة إشهار في الشّارع الرئيسي

16
التَحمّل
آخر لحن
وضعه بيتهوفن قبل استعادة السّمع

17
هُناك
إنّه هنا في مرمى الكف و الاهتزاز

18
اللّوحة
القلادة التي وضعها الجدار
قبل يفتح الباب صريره في أخبار الثامنة

19
الشّطرنج
الأبيض دائما يتحرك نقلتين و ينتصر

20
الإمكَان
لا امكان في جدول الضمائر الغائبة
لحضور الوجه في مأدبة اللغة

21
الاحتضَار
علكة منهكة في فم يتكلم كثيرا عن السعادة

22
العَرَاء
بقاء الشجرة في ثكنة عسكرية
من أجل حملة تسقط في آخرها البرتقالة البيضاء

23
الخَجَل
ستأتي الحكاية هذه المرّة بالصندوق الأسود

24
الهَاتفُ النقّال
لقد تمكَّن الحديث أخيرا أن يكون بلا حبل سريري

25
الحَقيقَة
قصّة لطيفة في آخرها فهرس يثير الضّحك

26
السّقَايَة
حتّى العطش مكان جيد للارتواء

27
بطَّة عرجَاء
لا تحبّ الحقيقة أن تقف أمام المرآة
آخر أخبار سقوطها في حلبة الموضة و الثورة كان مدوّيا

28
الوَجه
تلك الشّامة
ليست غير قَرقعَة لركض حذاء الشّرطي على جبهتك

29
اللّغة مرَّة أخرَى
ما معنى أن الجبل قائم مقام البحر في اسمها؟

30
الزّيتونة
لم تعد الشّجرة ؛
إنّها أغنية
حاول المدرّس أن يعلمني بالعصا
أنّ علي ألاّ أخطئ تهجيت ورقها البنّي

31
الصَّيحة
لقد تمكّن الجدار أخيرا أن يكون قائما

32
اللّعبة
ليس عندي بعدُ الوقت الكافي
لانتزاع حبّة رمل دخلت تاريخ بدلاتي المهترئة

33
الطّوفان
لم تمطر بعد
لكن موجة المذياع
وجدت أنّ النّهر
سيصلح لصعود البحر على ظلّ السّمكة

34
فنجان القهوة
ما اشدّ عتب الطّاولة هذا اليوم

35
مطرقة
الرّافعة التي تحمل وجه الحطام في ساحة حرب
لم تكن غير الصّداع

36
القطّة
لقد ردّدت مرارا أنّ جدتي
لم تتمكن من حضور آخر عرض لكرة الخيط

37
الأجوبة
إنّها الأسئلة الأخيرة التي ادعت
أنّها تمكنت أخيرا من ربط الحذاء بالكرسي

38
الشَّوق
سيلاعبني المنحدر مرّة أخرى
سيفتح شهوة سمكة السّلمون
في السّباحة مرّة واحدة في اتجاه الكلمة

39
الاعتقَاد
يمكن للسّحابة الآن أن تكف عن البكاء

40
الانتصار
إنها خسارة الآخرين
التي عاد خبر عاجل في صفحة السياسة

41
أنا
لستُ أنا تَماما …
أنا فقط
جذع شجرة قائم في نبش عش مهجور




الكلمات المفتاحية
أعقاب سجائر سيئة مرمدة مكسرة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.