الأحد 20 تشرين أول/أكتوبر 2019

مِن خلائق الإنسان في شتى الأوطان

الجمعة 16 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

شآبيب ذكرى عِطر Chanel N° 5 الأقرب لخلطة ملكة مصر كليوبترا صمّمتها عارضة الأزياء الفرنسيّة Coco Chanel (19 آب 1883- 10 كانون الثاني 1971م)، مِن زهور الياسمين و زهور ماي الَّتي تُقطف في الصَّباح الباكر يدويّاً من مِنطقة Gheeras جَنوبيّ فرنسا، كانت نجمة هوليوود مارلين مونرو مُنتصف القَرن الماضيّ، تضع بضع قطرات مِنه قبل النوم كما أعلنت عام 1953م، عام مُحاولة الشّاعِر «بدر شاكر السّيّاب» اللّجوء إلى موسكو ولم يكُن لبدر مِن اسمِه نصيب، ولا نصيب الحصول على شهادة الدّكتوراه، ليجد الترويج الَّذي ناله الشّاعِر «ناظم حكمت» بعد سجنه في وطنه تركيا، هُرِّب السّيّاب إلى طهران للمُشاركة في مِهرجان الشَّبيبة في بوخارست عام 1953م ليحدث التآمر الأميركيّ على رئيس الحكومة الإيرانيّة الدّكتور «مُصدَّق»، فعادَ السّيّاب إلى عبّادان ومِنها إلى البيت الشُّيوعيّ في الكويت ثانية فكتب قصيدة “غريب على الخليج” في عُزلةٍ، وكان يُردد دائمًا بأن “الغُربة دمار، وأنّ السَّجن أهون مِن الغُربة”، ولم يتوازن حيث لا شآبيب مطر ولا شناشيل. يوم 7 شباط 1963م استغاث المُعتلّ السّيّاب بمدحه الزَّعيم «عبدالكريم قاسم» بقصيدتِه “ أغثني يازعيمي ”!. السّيّاب يُلبي دعوة “خميس الشعر” في بيروت؛ أطنبَ فيها في الدِّين كأنه يُريد القول بأنه ليس مُلحدًا وقد قطع صلته بالحزب الشُّيوعيّ، وقرأ في هذه الاُمسية شِعرًا لمُدَّة ساعتين مُتتاليتين، ثمَّ قرّر قسم اللُّغة العربيّة في الجّامعة الأميركيّة اعترافه بالشِّعر الحُرّ وإدخاله في مناهجها؛ فشعرَ السّيّاب “أنه إله الشِّعر العربيّ المُتميز بالذكاء الخارق” وأنّ قريته جيكور استردته مِن أيدي الشُّيوعيين الَّذين وصفهم بالتبعيّة لموسكو والإلحاد والإباحيّة والانحلال.
أعلنت الاُمم المُتحدة، امس، أن العراق فقد نحو 36$ مليار دولار بين عامي 2013- 2018 نتيجة عدم الاستقرار السّياسي والأمني والحرب على تنظيم داعش حسب تقرير صادر عن مُؤتمر الاُمم المُتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD اختصارا لـ United Nations Conference on Trade and Development (مُنظمة دوليّة تساعد على إيجاد بيئة مُلائمة تسمح باندماج الدّول النامية في الاقتصاد العالمي) “العراق فقد العام الماضي 4.885$ مليار دولار مُقارنة بفقد 5.032$ مليار دولار عام 2017م. وفقد نحو 6.256$ مليار دولار عام 2016م مُقارنة بفقد 7.574$ مليار دولار عام 2015م، وعام 2014م “الأكبر في خسارة استثمارات أجنبيّة مبُاشرة إذ فقد نحو 10.176$ مليار دولار، وفقد 2.335$ مليار دولار عام 2013م”.. بينما قيادة شَرَطة مُحافظة نينوى مُنشغلة بنفي اعتقال مُرتدي الشَّورت الصّيفيّ “برمودا Bermuda” في اُمّ الرَّبيعين، ينشغل الإنسان باجتراح مناقب تجبّ مثالب. نشرت صحيفة The Daily Mirror البريطانيّة، أن الفتى الإستراليّ Harry Sanders، الَّذي كان يعيش قبل سنوات تحت جسر في ملبورن، تحوَّلَ مِن حياة الفَقر والتشرّد ليصبح مليونيراً خلال عدَّة سنوات، واليوم مُدير تنفيذي لشِركته الخاصَّة Studiohawk، الَّتي بدأ تأسيسها عام 2017م وتربو قيمتها السّوقيّة مليون دولار أميركيّ كوكالة مُتخصّصة في تحسين مُحرّك البحث عبر الإنترنت، ما يُساعد المواقع الإلكترونيّة في أن تكون أكثر انتشاراً على الشَّبكة العنكبوتيّة، لزيادة عدد الأعمال والشِّركات، رُغم انه لم يتجاوز بعد الـ21 عاماً مِن عُمره، ولا سبيل أمامه للتراجع، وأن عليه مُواظبة العمل دون توقف، مهما كلَّفه الأمروالمُواظبة على القراءة وتطوير المهارات الذاتيّة، لأن النجاح خياره الوحيد. وأوضحَ أنَّ “مرحلة التشرّد ساهمت كثيراً في زيادة نضجه ومرونته وصلابته، بشَكلٍ هائل، وكان قد أمضى نحو العام شريد شوارع مدينة ملبورن، يجوب المدينة بين الملاجىء، ويتنقل مِن منزل صديق إلى آخر، بيدَ أنه أشار إلى أن دروس حياة التشرّد والضَّياع، ساعدته في أن يكون. وأن المصاعب الَّتي كابدها صقلت شخصيَّته وجعلته واثق النفس”. وينصح مَن يرغب أن يحذو حذوه بمجموعة مِن النصائح الهامَّة؛ مِنها ضرورة النوم 8 ساعات ليلاً على الأقل، وارتداء الثياب المُريحة الَّتي يرغب بها، دون الحاجة لارتداء الأزيّاء الرَّسميّة.
قبل أكثر مِن سبع سنوات، لم تكن «فاطمة السَّعديّ» (انسلخَ مِن عُمرها ربع قَرن)، مِن مدينة كربلاء، اتخذ أهلها قراراً بزواجها وهي طالبة في الصَّف الخامس العِلمي، رغم تفوقها ورغبتها في أن تكون طبيبة. حصلت على مُعدّل 99% والاُولى على المدرسة، ووضعت مولوداً مع عسر دراسة كُلّيّة الطّب. زواج مُبكر تحوَّل إلى جحيم انتهى بالطَّلاق. وقرَّرت الأميرة النرويجيّة Märtha Louise (مولودة 22 أيلول 1971م)، التخلّي عن لقبها الملكي في كُلّ ما يتعلّق بمشروعاتها التجاريّة بعد توجيه بعض الانتقادات لاستخدامها لقبها، بعد وقوعها في حُبّ شاب أسود، حسب إعلان بيان البلاط الملكي النرويجيّ، بعد زواج سابق فاشل، إذ أُعلنت خطوبة صاحبة السُّمو الملكيّ الأميرة Märtha والمُؤلّف المسرحيّ النرويجيّ Ari Mikael Behn (الَّذي يصغرها قدراً وعُمراً بعام، مولود 30 أيلول 1972م)، في يوم رقم النحس 13 كانون الأوَّل سنة اُولى ألفيّة ثالثة 2001م، وزُفت في 24 أيار 2002م في مراسم كاتدرائيّة Nidaros في مدينة Trondheim الَّتي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى وحسب تقاليد الزِّفاف سلّم والد العروس الملك هارولد الخامس Harald V‏‏ (مولود 21 شباط 1937م)، ابنته للعرّيس.
عُمدة العاصمة الإيرانيّة طهران السّابق «محمدعلي نجفي» أطلق النار على زوجته «ميترا استاد» على خلفيّة ما أعلن بأنه خلاف عائلي في مسكنهمها في طهران وسلَّمَ نفسه للسلطات مُقرَّاً بجريمته. وكالة مهر للأنباء، في 14 آب 2019م، أفادت بأن “أخ زوجة محمدعلي نجفي، «مسعود استاد» أعلن عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعيّ Instagram، عن عفو عائلتها عن صِهرهم قاتل ابنتهم «ميترا استاد»، وأرفقَ باسم العائلة منشوره بـ“إيضاحات عن أهميّة العفو عند المقدِرة”.
بداعي خوف الرّابط الأسفل أدناه مِن المسيرات المليونيّة السّلميّة لعراقيّات وعراقيين وإخوة مِن خارج العراق، لا الخوف على حيوات السّائرين بخلاف قطار السّلام الموت الشّيوعيّ إلى مدينة الموصل في ذكراه الـ60 سنة 1959م. أجدى لو وجّه صاحب الرّابط الأسفل رسائله إلى وليّ راتبه التقاعديّ اللّاشرعيّ «برزانيّ» شَماليّ الموصل:
https://kitabat.com/2019/08/14/مِن-المومِن-بالك-بالك-وعن-الحجّي-ضمّ-عي/
مُدوَّرَة Rotator الفساد السّياسيّ Political corruption، بعضهم في الرّابط الهام: https://www.akhbaar.org/home/2019/8/261200.html
الرّابط الأسفل:

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=646435

كاظم حبيب – رسائل مفتوحة من الدكتور كا




الكلمات المفتاحية
الأوطان خلائق الإنسان

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.