فرصة تاريخية للقضاء العراقي محاكمة النواب الفاسدين !

فضيحة مدوية اثارت في الاوساط السياسية والشعبية وفي وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وهي قضية رفع الحصانة عن نحو( 25) من النواب الفسادين والفاشلين وتم ابلاغ مجلس القضاء الاعلى بخمسة اسماء الان وتم رفع الحصانة عنهم حسب قول محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب الحالي وكان الاولى عليه ان يذكر اسمائهم ويتحلى بالشجاعة والنزاهة وعدم خيانة الامانة ويكشف اسرار هذه الفضيحة خاصة ان هؤلاء النواب الخمسة متهمين بقضايا فساد تتضمن اختلاس أموال وتلاعباً بمشاريع وقبض الرشاوي خلال توليهم مناصب تنفيذية قبل حصولهم على مقاعد في البرلمان! . وهناك اكثر من 60 نائب تثار حولهم الشكوك والاتهامات بالقذف والتشهير وقضايا فساد سوف يعلن عنهم فيما بعد بالتدريج !.

هذه الاجراءات طبيعية ويعلم بها القاص والداني وسوف يتم محاكمتهم اصوليا امام المحاكم العراقية .. ولكن هناك تخوف من الاوساط الشعبية باستخدام هؤلاء النواب نفوذهم واستغلال سلطات الاحزاب والفصائل المسلحة وسطوة رئيس الكتلة وبالتالي سوف يتم تبرئتهم اسوة بأقرانهم السابقين سليم الجبوري وغيره من النواب الفاسدين الذين يستغلون مناصبهم ونفوذهم وابتزاز الوزراء وبقية المسؤولين بحجة الاستجواب واخذ (مبالغ اتعور ودفاتر نقدية شدات خضر ثقيلة ) من الخزي والعار على النواب الذين يستغلون مناصبهم ويبتزون المسؤولين فيما يظهرون، امام وسائل الاعلام بانهم مصلحين ووطنيين ويحاربون الفساد والمفسدين وهمهم الاوحد المحافظة على الامانة وعدم خيانة اصوات جمهورهم الذي انتخبهم ويطالبهم بالإصلاحات وبالإعمار والتنمية . ماذا يريد بعد النواب مغانم ومناصب وحمايات وايفادات وحج وعمرة وتقاعد وسفرات ترفهيه وعطل مفتوحة وعوائلهم خارج العراق. كل هذه المكاسب والمغانم ويقومون بالفساد وعقد الصفقات ويبتزون المسؤولين من اجل مصالح شخصية ولغرض تحقيق ارباح مالية وبدعم واسناد من الكتل والاحزاب ولانعلم كيف ستكون النهاية لهذه (الافلام الفنتازيا) .المطلوب من مجلس القضاء الاعلى عدم المساس بنزاهة وسمعة القضاء العراقي ونطالب حضور وسائل الاعلام بهذه المحاكمات لكي يتم معرفة كافة تفاصيل هذه القضايا ثقتنا عالية جدا بإجراءات القضاء العراقي وبشخص السيد (فائق زيدان ) رئيس مجلس القضاء الاعلى بالوقوف على مسافة واحدة ونطالب ان يحاكمون اسوة باي مواطن عراقي متهم بقضايا فساد واختلاس وقبض الرشاوي ننتظر كلمة الفصل للقضاء العراقي وهم اهلا لهذه المسؤولية الكبيرة والوطنية والمحافظة على منبر رسول الله ص في العدالة وتحقيق المساواة ولكي يردع كل مسؤول تسول له نفسه السرقة والاختلاس وهدر المال العام .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق متجذر في العروق

ربما هي صفة جينية لبنى البشر وغريزية لباقي المخلوقات تتمثل بتعلق أي كائن حي بموطنه والمحافظة عليه والدفاع عنه عندما يتعرض للخطر وتكاد تكون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خلي أمك تقريك بالبيت

هذه المواجهة من سياق آخر-تبدو لحد بعيد مسببة لمشاكل عديدة مع صنف مهني مهم في بناء الاجيال -معرفيا وثقافيا وفكريا-اوربما يكون صنف انتهازي ومشوه...

شروط إيران تعجيزية ولا تقدم للاتفاق ومجرد التفاف للحصول على الوقت لتخصيب اليورانيوم ؟؟؟

رغم التفاؤل الذي تبديه روسيا بخصوص المفاوضات الجارية في فيينا من أجل الاتفاق النووي، إلا أن ثمة عقبات عديدة تتكشف وهناك قضايا "معقدة للغاية"...

الطموح والتحدي والاستحواذ للقوة وارهاب الدول الممانعة لتصدير الثورة والتطور النووي لإيران

لم يثرِ أي ملف دولي في السنوات القليلة الماضية جدلاً كالذي أثاره الملف النووي الإيراني، فقد كان الشغل الشاغل للباحثين ومراكز الأبحاث وأجهزة الاستخبارات،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتاب الوصايا إشكاليات التلقي ورهانات التأويل

  كتاب : كِتَابُ الوَصَايَا .. إشْكَالِيَّاتُ التَّلَقِّي وَرَهَانَاتُ التَّأوِيلِ. المؤلف : الدكتور بليغ حمدي إسماعيل الناشر : وكالة الصحافة العربية ( ناشرون ). سنة النشر : 29...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق بعد ثمانية عشر عام من الديمقراطية

منذ بداية عام 2003 اصبح هناك اضرابات عامة في الشارع العراقي نتيجة تدهور العلاقات بين النظام الحاكم والدول الغربية وتحالفها الذي تقوده اثنان من...