الثلاثاء 04 آب/أغسطس 2020

كل شيئ ممكن …كل شيئ جائز

الخميس 01 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لا اخفاء للحقائق حيث لم تعد هناك اسرار …العالم كله ادرك كيف تدير امريكا مصالحها … وان اعتقد عربان الخليج انهم قادرون على دفع امريكا للحرب مع ايران من خلال احداث ( تفجيرات الفجيره ومطار دبي وحادثة بحر عمان ) …جميع تلك التصرفات والافعال لم تجدي نفعاً ٠
دفعوا اموال خرافيه معتقدين ان ذلك سيدفع امريكا الى الحرب مع ايران فاخذت امريكا المال ولم تحدث حتى مناوشات … اسسوا مراكز التضليل الاعلامي وبدؤا يضخون الاخبار المفبركه والمضخمه والمبالغ بها والكاذبه ويقلبون الحقائق فقد اقاموا الدنيا ولم يقعدوها وكأن الحرب قد اعلنت بدايتها …لكن هذا لم يحدث
عندها ادركت امريكا ان ما طبق على كوريا الشماليه لا يصلح تطبيقه على ايران …اكد ذلك المتابعون ان الفترة التي سبقت اسقاط الطائره المريكية ليست كالتي اعقبتها ٠
فقد بدأ التحول الكبير بعد ان اصبحت عاصفة الحزم معزوله بعد انسحاب الكثير من الدول المتحالفه وبداية انسحاب الامارات العربيه التي شعرت ان بيتها من زجاج وعليها ان لا ترمي الاخرين بحجر …وبقي في للساحه كل من اسرائيل والسعوديه …كما فشلت عملية دفع بريطانيه لمواجهة ايران بعد احتجاز الباخره الايرانيه بجبل طارق …وتوقف التهديد بالبوارج وحاملات الطائرات والاساطيل والاسلحة المختلفة بعد فشل البحث عن ممولين لاستعراضاتها لذلك اصبحت عبئ على الدول المالكه لها ٠
ترى هل سينجلي الموقف النهائي للمسرحية العبثيه …من خلال ايجاد اي وسيله او طريقه تساعد السعوديه بالخروج من المحرقه وان تتبنى الامم المتحده صيغة معينه للحل … بحيث تجمع الفصائل اليمنيه المتحاربه مع بعضها بغية التوصل الى قرارات توقف نزيف
الدم وتحقق السلام على ارض اليمن السعيد … كل شيئ ممكن … وكل شي جائز !!!




الكلمات المفتاحية
المتحالفه دفع امريكا للحرب مع ايران كل شيئ ممكن

الانتقال السريع

النشرة البريدية