السبت 24 آب/أغسطس 2019

جهل الشعوب حافز قوي للطغاة والغلاة والغزاة

الاثنين 22 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

من يتابع تاريخ سياسات ومناهج الحكومات العربية بعد التقسيم نتيجة الحرب العالمية الاولى وما نتج عنها . يلاحظ بأنها مرت بضروف واشكال مختلفة ومتنوعة متأثرة في الغالب بالاحداث العالمية وما استحدث من حركات وايديولوجيات ونظريات سياسية واقتصادية سادت العالم في زمانها ناتجها حالات صراع شديدة القوة واسعة المساحة غيرت شكل العالم والقوى النافذة والفاعلة فيه .الدول العربة غالبيتها متأثرة بحالات الصراع العالمي في هذا الموضوع . من الواضح والاكيد بأن دول الاستعمار العالمي التي انتصرت في الحربين العالميتين الاولى والثانية خلقت واقرت شكل ومناهج انظمة الحكومات العربية بما يتلائم ومصالح الدول المُستعمِرة . مرت انظمة هذه الدول في حالات واشكال من الصراع الذاتي والخارجي العام , والغاية والهدف المعلن صراع بينها وبين المستعمر ضمن اجتهاد وقناعة هذه الانظمة المختلفة مخلفا انماط تتفاوت في نسبة خطئ وصحة اجتهاد هذه الانظمة . مثل ماجرى في اليمن من تقسيم وفرض المفهوم الشيوعي على جزء منه وتأميم كل شيء فيه حتى قوارب الصيد رغم انه لايوجد شيء يستحق هذا الاجراء في اليمن . كذلك ماحدث في العراق من صراع بين النظام الملكي الذي اسسته بريطانيا مع بريطانيا نفسها بدليل اغتيال الملك غازي ملك العراق من قبلهم , اي الانكليز , وثورة رشيد عالي الكيلاني رئيس وزراء العراق في حينها ضد بريطانيا . و التطور الحاد السلبي في الانقلاب العسكري الفردي الدكتاتوري ذات الصبغة الشيوعية لعبد الكريم قاسم على النظام الديمقراطي البرلماني الملكي .الذي كانت نتيجته دوامة من الانقلابات المتعاقبة تمخضت عن حالات عدم الاستقرار والرؤى المختلفة للسياسات و المناهج الداخلية والخارجية . كذلك كان الحال في مصر وسوريا وغيرها من الدول .

في لقاء تلفزيوني لسمو الامير حسن بن طلال حول موضوع الحال العام الذي تعيشه الدول العربية . قال أن علة الحكومات العربية ” الطغاة والغلاة والغزاة ” وهذا الكلام عين الصواب للوسم العام الذي تتصف به الامة العربية وابتلت به منذ زمن بعيد ولا زالت .

هذا المشهد المربك المشوش المقلق مبني على افكار ومفاهيم الشعوب المتخلفة التي يروج لها المستعمر ويعمل عليها , مثل هذه الشعوب تبرّز وتألّه الفردية السياسية والدينية والعشائرية . الغزاة يرتكزون على هذا ويروّجون له ويدعمونه كذلك الطغاة والغلاة . عكس ما تفعله وتمارسه الشعوب الواعية ذات الثقافات والمناهج الاجتماعية الداركة للحركة الديناميكية المترابطة جدليا السياسية والاقتصادية والعلمية وغيرها من الممارسات والحاجات الاجتماعية المطلوبة . تشرشل رئيس وزراء بريطانيا قادها في الحرب العالمية الثانية وانتصر . رشح لاعادة انتخابه كرئيس للوزراء مرة اخرى . فشل في الانتخاب وتخلى مجبرا عن الحياة السياسية . الشعب البريطاني كان له رأي في هذا الموقف وانتخب الاصلح لمستقبل البلاد وشعبها . لو كان ذلك في البلدان المتخلفة لتم تأليهه وابقائه متربعا على رأس السلطة حتى وفاته .




الكلمات المفتاحية
الغزاة الغلاة جهل الشعوب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.