الأربعاء 20 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

اوقفوا حرب الاستنزاف الماساويه في الحديده اليمنيه

الأحد 21 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يبدوا ان الحرب اليمنيه اصبحت حرب استنزاف عبثيه …وربما تدار بمخطط اكبر من قدرة وتفكير المتقاتلين …ولما كانت حكومة هادي هي حكومة وصايه …حيث انها تتحرك باوامر الممولين الداعمين لها …لكن يبدو ان هناك اجنده تعمل بتاخير تحرير اليمن او ايجاد حل يحفظ كرامة المتقاتلين …فمن توجهوا لتحرير صنعاء تم قصفهم …وهنا نجد ان حالة اليمن ماساويه اكبر منها انسانيه …فلو استمر الحصار فسيقضي على المدنيين خلال اسابيع معدوده خاصةً وان العمل الدبلوماسي محدود ولا تاثير له …ودور ممثل اللامم المتحده (مارتن گرفن ) محدود و يمثل كساعي بريد …هو لم يقدم مشروع للحل ولا اي شي …بينما التحالف السعودي الاماراتي يستهدف تدمير المدن واقامة دوله مواليه لهم وهذا كل شي …ووفق هذا السياق يمكن اعتبار ان الحديده هي جبهة استنزاف …كما ذكر الوزير الاماراتي ( انور گرگاش) قوله ان العمليات ستستمر بالحديده حتى تنسحب قوات الحوثين …لانهم لا يستطيعون تحرير مدينه كبيره ك( الحديده ..تعز..صنعاء وغيرها) حيث لازالت المدن الكبيره بيد الجيش والقوات الشعبيه ولا يوجد لقوات الامارات وقوات هادي اي مخطط لمن سيدخل المدينه …هل هي قوات صالح غباش او قوات ابن اخ عبد الله صالح اضافه الى سودانين ومرتزقه وبدعم فرنسي … ولا احد يتوقع ماذا يحدث في فترة المقاومه …كل هذا الضجيج الاعلامي وما بالغوا به وهولوا له وحشدو ا لكنهم لم يدخلوا حتى المطار ( وبينهم وبينه خمسة كيلو مترات وبارض مستويه) ولا يستطيعون الاقتراب منه …فكيف سيدخلو ن مدينة الحديده؟؟ لانهم يعلمون انهم سيواجهون صعوبات كبيره جداً … فقد قطعت الامدادات عن منطقتي (الفوخى والخوخى) كذلك فان الهجوم على الحديده يعتبر مخاطره ومغامره … فان قرروا الدخول فسيبادون من قبل الجيش وانصار الله …كون المدينه فيها كثافه سكانيه ولاجئون من المعارك … ثم ان القوات البريه المهاجمه غير كافيه وذكر ممثل حقوق الانسان في الامم المتحده ( زيد بن رعد ) ان الاف هربوا بسبب المعارك الدائره اضافه الى ان القوات المهاجمة تجهل المسالك الموديه للمدينه بعد ان قطعت عنها الامدادات من منطقتي ( الفوخى والخوخى) اضافه الى صعوبة دخول المدينه٠
اذن الحديث عن الحديده صعب المنال رغم مشاركة قوات العمالقه وقوات ابن اخ عبد الله صالح ٠
على العالم ان يدرك ان انقاذ الشعب اليمني من حرب الاباده منذ اربع سنوات لم تحقق سوى الموت البطيئ والجوع والحرمان من ابسط متطلبات الحياة وتخريب البلد وتدمير بنيته وهذا مايريدوه … ستبقى المدن الكبيره عصيه على دخول قوات سعوديه او اماراتيه او اي مرتزق وعلى مر السنين وستجرب الان … المطلوب انسحاب القوات الاجنبيه سعوديه او اماراتيه او مرتزقة … والزام الاطراف اليمنيه بالجلوس والتفاوض من اجل احلال السلام في اليمن الجريح …
فاين هي المنظمات الدوليه وحقوق الانسان ممايجري من ماسي في اليمن ؟؟




الكلمات المفتاحية
حرب استنزاف حرب الاستنزاف الماساويه

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.