الثلاثاء 14 تموز/يوليو 2020

متى يصحى المسؤول لوقف الضياع ؟

السبت 20 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

من البديهي ان يستلم الاجير اجره بعد الاداء وفي كل دول العالم تدفع رواتب الموظفين نهاية كل شهر لكن بعد نيسان 2003

صدر الامر باستلام الرواتب نهاية كل شهرين واستمر العمل به حتى مايس 2019 ليكون كل رأ س شهر كالسابق ولم تدفع الرواتب حتى نهاية حزيران 2019 ويكون بذلك قد مضى شهرين لاستلام شهر واحد للمتقاعد المظلوم دون وجه حق او قانون يحميه …. فلماذا ؟

وقد تم مناقشة اللعبه على شاشة الشرقيه بين عضو مجلس النواب هيثم الجبوري والسيد احمد ملا طلال قبل عدة ايام والذي ابدى استغرابه من هذه السرقه المفضوحه ومن الضحك على الذقون .

كم تم عرض الموضوع نفسه على الشرقيه من قبل السيد علي عماد يوم الخامس من حزيران الماضي بالتفصيل وتم مناشدة المسؤولين لتدارك هذه اللعبه المخزيه قبل انتشار خبرها الفاضح وانصاف المتقاعدين لكي لا تتكرر تلك الممارسات دون

حساب .

والسؤال هنا ما موقف رئيس الحكومه ومجلس النواب والرقابه الماليه والقضاء والمحكمه الاتحاديه والنزاهة وهل يقبلون ان تتعرض رواتبهم المليونيه للابتزاز ويكتفون بالفرجه ؟

الى متى يبقى الظلم والابتزاز طالما لا يتحرك الضعفاء لاداء الامانه ولا يتخلون عنها لذوي الحزم والعزم ؟

ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .




الكلمات المفتاحية
المسؤول رواتب الموظفين

الانتقال السريع

النشرة البريدية