الاثنين 19 آب/أغسطس 2019

سر وجع النظام الايراني

الخميس 18 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ليس من باب المصادفة أن تتزامن تصريحات من جانب النظام الايراني فيها الکثير التهديد والوعيد والتشدد مع إنعقاد التجمع السنوي للمقاومة الايرانية في معسکر أشرف 3 في تيرانا بألبانيا، تلك التهديدات والتي هدد فيها المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، بالانسحاب من الاتفاق النووي عندما قال:( إذا لم يرغب الأوروبيون والأميركيون في الإيفاء بالتزاماتهم، فنحن أيضا، ومن خلال خفض التزاماتنا … سنعود إلى ما كان عليه الوضع قبل أربعة أعوام)، في الوقت الذي يجب أن نلفت الانظار الى إن المٶتمر السنوي الذي عقده المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في العاصمة الالبانية تيرانا، بحضور شخصيات سياسية وبرلمانية عالمية وعربية تحت شعار “سوف نستعيد إيران” من سيطرة نظام ولاية الفقيه. وکان الغالب عليه التأکيد على إن إسقاط النظام الايراني وتغييره هو الحل الوحيد لکافة الاوضاع السلبية في إيران والمنطقة.
الذين أداروا هذه التجمعات الدولية خلال خمسة أيام، هم أولئك الايرانيين المعارضين الذين کانوا يتواجدون في معسکر أشرف ومن ثم إنتقلوا الى معسکر ليبرتي بضغط مباشر وصريح من جانب النظام بل وحتى إن العديد من الهجمات التي تم شنها ضدهم وبشکل خاص خلال عهد الفاشل نوري المالکي، کانت بإشراف وتوجيه من الارهابي قاسم سليماني، ولو بقوا في العراق لکان قد تمت إبادتهم عن بکرة أبيهم خصوصا وإن النظام الايراني کان يرغب بذلك بشدة ولکن مغادرتهم العراق وإنتقالهم الى ألبانيا لم يکن يعني نهاية صداع النظام الايراني بل إن معاناتهم قد إزدادت ولاسيما وإن النظام الايراني قد جعل من سفارته في تيرانا وکرا مخابراتيا من أجل شن هجمات ضدهم متصورا”من غبائه” إن ألبانيا کالعراق ولکن صفعته الحکومة الالبانية عندما بادرت الى طرد سفيره في ألبانيا برفقة سکرتيره الاول بسبب من نشاطاتهما المشبوهة، وفي هذا درس وعبرة يجب تذکره جيدا ومقايسته بعهد الفاشل”الامعة”نوري المالکي الذي جعل من العراق(خان جغان)للنظام الايراني وکيف إن الدول ذات السيادة تضمن حيان وسلامة اللاجئين السياسيين على أراضيهم وليس تشن ضدهم هجمات عسکرية وترتکب بحقهم مجازر دموية نظير مجزرتي 8 نيسان2011 والاول من أيلول 2013، بل وإن الحکومة الالبانية تتفاخر بکونها تصدت للنشاطات الارهابية للنظام الايراني وأجهضتها، وهکذا هي الحکومات الوطنية المستقلة.
سر التصريحات والمواقف المتشنجة الاخيرة للنظام الايراني ترتبط بذلك التجمع الکبير للمعارضة الايرانية والذي أقيم في تيرانا وأکد من جديد على حتمية إسقاط النظام الايراني وقرب حدوث ذلك، وهنا تحديدا يکمن سر وجع النظام الايراني!




الكلمات المفتاحية
النظام الايراني سر وجع

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.