الخميس 8 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

مهنية وزير النقل، وتحقيق الانجازات

العمل المهني؛ والخبرة المتراكمة، يجعل إي موظف يعرف كيف يبدأ بأي عمل مناط به، ويدرك زوايا الطرق المنتجة، التي تصل به إلى النجاح، هذا الأمر يأخذنا إلى حقيقة الخبرة والعمل المتواصل بين الشركات طيلة الفترة المهنية، لأي مدير عام أو معاون مدير في إي من الشركات، فلابد إن هناك مؤشر زمني، وخطة عمل، لنبحث النتائج، فيما بعد، التي بدا واضحا من خلال خطة وزير النقل، في حكومة عبد المهدي.

تصاعد وتيرة العمل للفترة التي مضت من عمر الحكومة، جاء نتيجة جهد وتخطيط، متابعة وتنفيذ وفق خطة مرسومة، لمرآب باب المعظم والنهضة، والعمل جاري على قدم وساق، والنتائج ستظهر على المستوى القريب، ومنها بعيد الأمد ذو بٌعد استراتيجي، فالمتابعة الحقيقية في أكمال المشاريع المتلكئة، يعني نجاح سريع، فضلا عن الزيادة في الإيرادات، والتحفيز على التواصل، والتوصيات المستمرة، بعدم ادخار أي جهد، وبتنسيق بين أقسام الوزارة والشركات، ومتابعتها بشكل دقيق، هذا هو الانعكاس الطبيعي، والجهد الاستثنائي للسيد الوزير.

الاستثناءات التي مٌنحت إلى وزارة النقل؛ من قبل مجلس الوزراء، هي خطوة جبارة لإبرام العقود، مع الشركات الكبرى، للعمل في البنى التحتية في ميناء الفاو، فأنها تعتبر نقطة انطلاق بالاتجاه الصحيح، وتفتح أفاق كبيرة للعراق، من خلال المنفذ البحري، وربطها عن طريق بالقناة الجافة التي تربط العراق بأوربا، وربط المصالح بالعالم، مما يدل على الخطوات الواثقة، التي تميز العمل من خلال السرعة في الانجاز.

الاختيار على أساس الكفاءة، والمهنية، لشخص السيد وزير النقل في حكومة عبد المهدي، نتيجة لعمله في تشكيلات الوزارة، على طول تاريخه الوظيفي، كونه عاصر الوزراء السابقين، حتى انه في أخر المطاف تسنم منصب الوكيل الفني، قبل تسنمه المنصب الحالي، فرغم التحديات والمشاكل، بدأ بداية كان فيها واثق الخطوة، كونه يمتلك ذاكرة حديدية، يعرف جيدا من عمل معه، وتقيمه للموظفين، شاهد على حرصه ودقته.

في الختام؛ المهنية تحرك الضمير، وترسم خطوط عريضة، تصل بها إلى تحقيق أفضل النتائج، من أجل النهوض بالواقع الخدمي، للنقل في العراق، وفق إستراتيجية جديدة، ونهج مختلف.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
892متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

قانون جرائم المعلوماتيه يشكل انتهاكآ صارخآ لأحكام الدستور.. ويعمل على أعادة العراق لعصور الديكتاتوريه..؟

نستقرأ قيام مجلس النواب العراقي بأعادة مناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتيه سيئ الصيت.والذي تم رفضه سابقأ من قبل مجلس النواب في2019 بأستغراب ودهشة شديدين..؟ فالمتابع...

الغترة والعقال تلم شمل الثقافات في مونديال قطر ٢٠٢٢

إن المكاسب والفرص لجماهير كل دولة قادمة إلى قطر لحضور مونديال كأس العالم ٢٠٢٢ محدودة ومرتهنة بالحظ حيال الفوز والترقي في التصفيات أو الخروج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الكاتب ابراهيم سبتي

القاص ابراهيم سبتي كاتب قصة وروائي وصحفي وناقد معروف على مستوى العراق وباقي البلدان العربية وهو كاتب قصة من طراز خاص ومن عائلة أدبية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سنارة السوداني في بحر الفساد

يثار الكثير من الجدل حول قدرة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لتعقب الفاسدين وفتح ملفاتهم التي أزكمت الأنوف، وقبل ذلك أثار ترشيح السوداني حفيظة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موازنة 2023 .. بين الإنعاش و الاحتضار

بعد أن غابت الموازنة الاتحادية لسنة 2022 وما سببه هذا الغياب من آلام وأضرار لشرائح عديدة من المواطنين أفرادا ومنظمات ، وبعد أن تشكلت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من صفرو:لَـكِ الله يا سَـيِّـدتي

صور بديعة ؛ وخلابة بطبيعة خلـق الله ؛ كانت مترسخة في ذاكرتي منذ الصغـَر عَـن مدينة صفرو. صفرو في الذاكرة ( تلك) الجـَنة على...