الاثنين 19 آب/أغسطس 2019

لماذا الاقتراض لتحسين الشبكة.؟ أين العائدات يا وزارة الاتصالات..؟

السبت 13 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تعلن بفخر وزارة الاتصالات بأنها في طريقها لتحسين الخدمة للشبكة العنكبوتية عن طريق الاقتراض من اليابان ، وأنها في الطريق لجعل الخدمة بسعة تتراوح بين 8 الى 10 ميكا بايت في الثانية ، والسؤال الملح قبل كل شئ ، لماذا الاقتراض ، ؟ ولماذا سلوك اسهل الطرق المؤذية للاجيال القادمة ؟. والسؤال الاكثر الحاحا، هو اين عائدات خدمات الشبكة العنكبوتية التي تستحصل عليها الوزارة .؟ لماذا السكوت على ما بذمة الشركات من اموال تعود للدولة ، وأسئلة كثيرة ، يتداولها الناس منذ تأسيس هذه الوزارة ، والاجوبة التبريربة ذاتها لدى كل الوزراء ، وكان هناك من يلقن الوزير بما يعلن او يقول حال استلامه المنصب وهذه الحالة يشترك فيها على الاطلاق كل من استوزر بعد السقوط ، وهكذا تدار الدولة ، اين ذهبت عائدات النفط ، كي تلجأ الدوائر الى القروض ،؟ اليس فيكم من يقول كيف ستسدد هذه القروض ، اذا كان العجز مستمرا في الموازنات العامة على التوالي . وما ذنب الاجيال القادمة لاخطاء حكومات سرقت مئات المليارات ، كفاكم قروضا ، وكفاك يا مجلس النواب تبعية للحكومات ، انكم والله من معدن واحد لا خلاف بينكم سواءا اكنتم في صفة التشريع والتنفيذ ، اما تكبيل العراق بالديون فالجريمة يشترك فبها كل من تصدى للسياسة والادارة منذ عام 2003 .. والله على كل ظالم ، واعان الاجيال القادمة…عما تصنع أيادي الآباء الفاشلة….




الكلمات المفتاحية
تحسين الشبكة وزارة الاتصالات

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.