الأحد 21 تموز/يوليو 2019

هل سيختار المتخاصمين طريق التفاوض ويجنبوا المنطقة ويلات الحروب ونكباتها

الجمعة 12 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يبدو ان نار جهنم ستبدأ بمنطقة الخليج …وان لهيبها سيفطي المنطقة باكملها …هكذا توقع الكثيرون واعلنوها جهاراً …امريكا اتت باغلب حملها …حاملات الطائرات والبوارج الضخمة والطائرات الحديثة والصواريخ واخر ما انتجته ترسانتها العسكرية …العالم يترقب اليوم واصدقاء امركا ينتظرون بلهفه لحظة البدأ بتحريك الازرار… الجميع متحفزون وأُعلن الانذار بالقواعد المحيطه بايران …وبذات الاصرار والتصميم تعلن ايران على لسان روحاني وقادة جيوشها وحرس الثوره انهم مستعدون للمواجهه …وسيلقنون ترامب وجحافل جيشه درساً لن ينساه … وسيندم رئيس امريكا على الخطأ الذي اقترفه بانسحابه من الاتفاق النووي …العالم يضع يده على صدره وينتظر ما سيحدث … لان التهديدات والاجراآت التي فرضها ترامب لم تجدي مع ايران كالحصار والتضيق على تجارتها ومنع تصدير نفطها فقد تؤدي الى تداعيات خطيره …فجميع الاحداث التي وقعت مع ان بعضها مفتعل …لم تستطع ان تجر ايران الى صراع فعلي …لكن اسقاط طائرة التجسس المسيره قد اربكت الوضع ووضعت ترامب ومستشاريه على حقيقة وضع ايران العسكري …لذلك فان المراقبين يذكرون ان ما بعد اسقاط الطائره على خليج عمان ليس كما قبلها واصبح هذا الحدث لاهميته وتاريخه ..بذلك تحول ترامب من مهدد الى مطالب باجراء محادثات دون شروط مسبقه وانه لا يرغب بحرب مع ايران وبدات اللقاآت السريه وتبادل الاشارات واللقاآت بين الجانبين تؤشر رسائلها ان ترامب يرغب فعلاً بالتفاوض …وان جميع تهويلاته وتهديداته …كان هدفها مواجهة الوضع الداخلي لان الانتخابات الامريكية اصبحت قريبه …كما ان اعتماد اسلوب الضغط وفرض الحصار والتهديد لايمكن ان تطبق على ايران … ثم ان ترامب رجل لا يمكن الاعتماد عليه … لانه فاقد لمصداقيته و ان امريكا غير موثوق بها …مع ذلك فقد حدث هدوء نسبي حتى مع حلفاء امريكا ( عربان الخليج) وعلى سبيل المثال الامارات تحاول الانسحاب من اليمن وبدأ بعض امرائها يبعثون برسائل للمسؤولين الايرانيين اشبه بالاعتذار… وعجز السعوديه بان تحد من ضربات الصواريخ والطائرات المسيره وفشل حركة تفجير الفجيره وعجمان المفتعله وبحر عمان ٠
ترامب اليوم يدرك قبل غيره ان الحرب لو اندلعت فستعم نيرانها جميع دول الخليج والشرق الاوسط ولربما مناطق اخرى … وسيكون اصراع معقد لان ايران لديها حلفاء واجنحه في الكثير من البلدان وقد تدمر اسرائيل وسيعم الخراب المنطقه وستلحق بمصادر الطاقة اضرار هائله وعندها سيندمون ولات ساعة ندم … وما علينا سوى الابتهال الى الله ان لا يتحول العراق الى منصة للمتقاتلين مع قناعتنا ان لا صفقة القرن ستتحقق ولا تُحْرَقُ ايران …وسنرى




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.