الأحد 21 تموز/يوليو 2019

احتفائيةٌ بشارع المتنبيْ- لوحة في شارع المتنبي

الجمعة 12 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في سلسلة():قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00

بقلم- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء ادباء() العراق

انا اكتب، اذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) ()

 من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي غالبٌ لاأغلبُ( بيت الشاهر)

دخلتُ الشعر عالما به، وخرجتُ منه جاهلا به(  مقولة الشاهر)

قصيدتي حمالة الشعر القديم، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاهر)

الكتابة كرامتي من الله تعالى ، فكيف لااحلق بها ؟ ( مقولة الشاهر)

انا من غنيس، بيد أنهم لايفقهون( مقولة الشاهر)

من لطفهِ نُبلُ الشجرْ

هو واهبٌ مما بذَرْ

صار المعيةَ للورى

واواتُهُ صارتْ (سُورْ)!

ينسابُ في خُطواتِهِ

مثل انسيابكَ في الظفرْ!

ينسابُ  في شذراتِهِ

نحو (الرصافي) في الأثرْ

بين الكواكبِ (ينمشي)

مشيَ التهاوي في الكِبرْ!

متوقدا بخصالهِ

لأديمِه سجدَ  القمرْ!

نحو اليمينِ تُجلُّهُ

نحو اليسار ِوقد عبَرْ!

فيه أئمةُ هديِنا

فوقَ النُضارِ لهم عِبرْ!

فيه مشاعلُ مجدِنا

تطوي مسافاتِ الخبرْ!

فيه الزمانُ وأهلُه

من ماتَ أحياهُ ُالوتَرْ!

فيه القيامةُ لوّحتْ

وبحشرهِ بُعثتْ فِكرْ!

**

**

من لطفِه نُبلُ الشجرْ

بمعاركي فاز انتصرْ!

القارئون سطورَهُ

وجدوه يدفعُ عن ضررْ
!

فيه أساطيلٌ حوَت ْ

كلَّ الرصيفِ ، وكلَ برْ!

فيه( لمكةَ) حجةٌ

فيه نوارسُ من دُررْ!

الذكرياتُ بجنبِه

ذكرى على ذكرى أثرْ!

بلقيسُهُ بغدادُنا

فهو النبيُّ ، وقد أمرْ
!

تجد العواصمَ عندهُ

موسومةً مما شعرْ!

(سيابُ )هذا واقفٌ

بين الغيوم ِ هو المطرْ!

وترُ القصائدِ هاهنا :

(بالجمعتين) قد احتضرْ!

جرحُ العراق رأيتُهُ

بدمائهِ اختنقَ البحرْ!

ياسيدي قُمْ هاتفا:

من هاهنا انفلقَ القمرْ!

25/6/ 2019




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.