الإثنين 26 سبتمبر 2022
34 C
بغداد

حكومة “عبد المهدي” – الطّيِّب الساذج-! … حكومة عصابات “مُنَظَّمَة”!

حكومة السيد “عادل عبد المهدي” العراقية.. حكومة “عصابات مُنَظَّمَة”! تستغل طيبة السيد “عادل” الذي لم ولن يعرف كيف “يعدِل ويُعَدِّل”!! والذي يتميز بالسذاجة المصطنعة! المدمرة!.
“طيبة” السيد “عادل” لا أمل للشعب العراقي فيها؛ ويجب أن ينتهي أسلوب الكلام والمطالبة والحوارات المملة التي لا تلتفت إليها عصابات الفاسدين في العراق و يسخرون منها لأنها لا تؤثر على مشاريعهم السياسية غير الوطنية! و”الاستثمارية” الاستهلاكية في بناء المولات والملاهي والفنادق وقاعات القمار! في فترة نوم {الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر}الذين أسكتتهم “الملايين”!؛ ولا أثر لمشاريع بناء المستشفيات والمدارس بل هدم ما موجود منها أو إهماله! ولا نجد جدهم في أعمال ومشاريع شق الطرق ودعم الزراعة والصناعة ولا ببناء الجسور ومعالجة ظاهرة البطالة المتفاقمة ونتائجها المدمرة للمجتمع والعائلات!.
ومن أجل التخلص من هؤلاء اللصوص والفاسدين يجب تغيير أساليب المواجهة من الأقوال إلى الأفعال المؤثرة والتصدي بكل الوسائل العملية والناجعة حتى لو كلفت الأرواح المعذبة والممتلكات المتهرئة!.. وليكن شعارنا: {إما حياة تسر الصديق**وإما ممات يغيض العدى} ونبذ وترك طرق التخلص من الحياة الصعبة وتركها “للصعاليك”! الرخيصة؛ باللجوء إلى الانتحار أو الهروب إلى المخدرات وليكن “الانتحار” استشهاد والتصدي لهذا “الصدأ” الطارئ في حياة العراقيين من أجل حياة أفضل وكرامة محترمة وقطع الطريق على العملاء واللصوص والفاسدين التوافه!!؟

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هكذا تغرق الاوطان ببحر الفساد

اوطاننا هي ملاذاتنا متى ما حوصرت بامواج الفساد تظهر حيتان الفساد  وتتسابق في مابينها لابتلاع ارزاق الناس الذين يكدحون ليل نهار من اجل لقمة...

الانسان والبيئة حرب أم تفاعل

البيئة هو مفهوم واسع جدا، كل ما  يؤثر علينا خلال  حياتنا - يعرف  بشكل جماعي باسم  البيئة. كبشر ، غالبا ما نهتم بالظروف المحيطة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخاسرون يشكلون حكومة بلا ولادة

استقر "الإطار التنسيقي" على ترشيح القيادي السابق في حزب الدعوة محمد شياع السوداني، لرئاسة الحكومة المقبلة، بينما يواجه الأخير جملة تحديات قد تحول دون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التيار الصدري، الاطار التنسيقي، التشرينيون، رئيس الوزراء الحالي …….. الى اين ؟؟

في هذا المقال لست بصدد التقييم من هو على الحق ومن هو على الباطل، ولكني استطيع ان اجزم ان كل جهة من هذه الجهات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاختلاف في مكانة الامام علي

وصلتني رسالة عبر البريد الالكتروني من جمهورية مصر العربية, قد بعثها شاب مصري, تدور حول اسباب تفضيل الشيعة للأمام علي (ع) على سائر الخلفاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخارجية العراقية : فضائحٌ تتلو فضائح , وَروائح !

 لا نُعّمّمُ ايّ إعمامٍ عامٍّ على كافة منتسبي السلك الدبلوماسي العراقي وضمّهم في احضان قائمة الفضائح التي تتسارع في كشف المستور او المغطّى بأيٍّ...