الاثنين 26 آب/أغسطس 2019

القرار الصعب

الخميس 11 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

العراق واسط

عندما تعيا النفس ويعجز الدواء وتفقد الامل بالقريب ويصبح القريب بعيدعنك والغريب قريب منك ويطرق الحزن بابك ويغلق الصدق أبوابه ويحل الشك محله ويخيم الحزن عليك بدل السعاده وياخذ الشك مأخذه منك وتفقد الثقه بمن حولك وتصبح تائها وتظل الطريق وترى نفسك وحيدا حزينا عاجزا عن فهم مايدور معك وان غلقت جميع الابواب بوجهك لاتستسلم ولاتخضع فأنت غير مجبرا ان تكمل طريق تجده مليئ بالعراقيل مغلق من كل جهاتك حاول ان تتخطى كل هذه العراقيل وان تسير بخطى ثابته ولا ترغم نفسك على قبول وضع لم تحبه لنفسك ولاتمنح الفرص لمن لا يثمنها ولايستثمرها بالطريقه الصحيحه اعطي فرصه واحده.
«« واحده فقط»» لاغيرها لمن يسئ لك محاولة منك له بالاصلاح فالتهاون مع من يسئ لك بمثابه منحه سلاحا يوجهه نحوك فلاتتخطى أسأته مهما كان فقد يتمادى ويزيد تجبرا وطغيانا فما فائده البقاء مع من لايستحقك
بقاء يسوده الشك والريبة والخوف والقلق
فلا خير في ود ينهكه العياء والعلل فكن متوازنا في عواطفك قلبك كنزك فلاتهدي هذا الكنز الألمن يستحقه
فكم من مره أرغمنا أنفسنا على قبول وضعا قد يسيئ
ألينامحاولة منا للأصلاح والمسامحة لكن دون جدوى ونراه اكثر تماديا من الأول وكم من فرص منحناها ضيعت وضعنا معها وفقدنا الكثير الكثير فكم من مره استغلت مشاعرنا بسبب طيبة قلوبنا ومسامحتنا اياهم فلا تمنح الثقه الأ لمن هو أهلا لها
أمضي بصمت فبالصمت راحة لك وأمان
ولاتفكر في ما مضى وماكان
فالبعد أسلم لك وأظن وقته قد حان
غادر بهدوء ولاتكثر من الكلام
ولاتعطي فرصه لمن كسرك واستهان
لاتسيئوا الظن بالأخرين وعاملوا الناس كما انتم تحبون رافق الذي يليق بثقتك ويضعها لك في الميزان ولاتجعل هفوة من احدهم تكسرك
سر للأ مام ولاتنظر خلفك وإطلق بسمتك للعنان فأثرها باق في القلب الوجدان وعش قويا عزيزا غير مهان
وكن شيئا يلفت العيون والانظار.

مقالات سابقة للكاتب المزيد من مقالات الكاتب



    الكلمات المفتاحية
    العراق واسط القرار الصعب

    الانتقال السريع

    النشرة البريدية

    تعليقات فيس بوك

    تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

    التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.