الأربعاء 18 أيلول/سبتمبر 2019

مشيخة الجبور بين الاصالة والحداثة

الأحد 07 تموز/يوليو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قبيلة الجبور تضم في طياتها عدة عشائر وجميعهم من نسل شخص واحد حيث ترجع انسابهم الى جدهم الاكبر السلطان جبر المتوفي سنة ٧٤٠ هجرية تعدادهم السكاني حسب ماتشير الاحصائيات اكثر من عشرة ملايين متوزعين في اكثر من دولة عربية ولكن ثقلهم الاكبر في العراق وسوريا والمملكة العربيه السعودية. مازالت الامارة العامة لقبيلة الجبور في سوريا لآل الملحم الممثلة في الشيخ عبدالعزيز المسلط ومن بعده حالياً ابنه الشيخ نواف العبد العزيز والذي زار العراق مؤخراً بزيارة تعتبر فريدة من نوعها على مستوى كل المشايخ للقبائل العربية كونها زيارة على مستوى دولي وليس مقابلة شيخ عشيرة لمسؤول حكومي…
حملت الزيارة في طياتها تقارب لوجهات النظر بين العراق وشقيقته المملكه العربية السعودية كون الشيخ نواف يقيم حاليا في المملكة نتيجة الظروف التي تمر بها الشقيقة سوريا وكون الشيخ نواف العبد العزيز لديه صلات نسب مع امراء المملكة العربية السعودية.
اما من جانب تقييم الزيارة كدعم لقبيلة الجبور في العراق فقد وحدت زيارة الامير نواف العبد العزيز هذه القبيلة بشطريها في جنوب ووسط وشمال العراق وكانت هناك حفاوة واستقبال كبير جداً جداً فاسستقبال شيخ قبيلة البوخطاب في بغداد مماثل لاستقبال عشيرة البونجاد في صلاح الدين ومماثلة لاستقبال عشيرة آل واوي في الحلة وفي الديوانيه.
لقد استقبل ابناء قبيلة الجبور اميرهم الشيخ نواف العبد العزيز استقبال مهيب ورسمي حسب له الف حساب على مستوى الدولة والقبائل الاخرى…
وهنا لابد لذكر بعض الحقائق التي اعرفها قبل الزيارة الاميرية فلقد هيأ لهذه الزيارة منذ تسعينات القرن الماضي وكان في حينها الشيخ علاوي خليف العمر احد شيوخ عشيرة الشويخ الجاموس ولقبهم الچوابنة وهو شيخ متمكن انعم الله عليه بنعمة المال والذرية الصالحة وكان من السباقين لتوحيد لحمة القبيلة واذكر زيارته الى محافظة الحسكة السورية ولقاءه بشيوخها والتعريف عن ابناء عمومته الموجودين في العراق. ونقل لهم في حينها اوضاع وكثافة قبيلة الجبور في العراق.
وبعد ان بدأ هذا الشيخ الفاضل اولى خطواته حصل تبادل عدة زيارات بين الطرفين من قبيلة الجبور في سوريا وابناء عمومتهم في العراق…
ان زيارة الامير نواف العبدالعزيز الى العراق ورغم قصر الزيارة وعدم لقاءه باغلب افراد القبيلة والذين بقى قسم منهم لديه عتب على زيارة الامير نواف كونه لم يصل مناطق غرب وجنوب الموصل التي تعتبر الثقل الاكبر لقبيلة الجبور في العراق..وان الامير اصبح الرمز الأوحد لهذه القبيلة واستقباله من قبل كل فروع وعشاثر الجبور يعتبر مبايعة تحت الراية الواحدة وتوحيد لقبيلة تعتبر الاكبر في الوطن العربي…
فالف شكر مع عتب بسيط لاميرنا الشيخ نواف العبد العزيز كونه اختصر الزيارة على بعض الشخصيات السياسية وقسم من شيوخ العشيرة في الوسط والجنوب…
والف شكر للشيخ علاوي الخليف العمر احد مشايخ قبيلة الجبور الذي بدأ وطالب بتوحيد القبيلة منذ زمن بعيد.وله الفضل في ذلك كونه دوماً يسعى لجمع ابناء قبيلته من الشمال والجنوب العراقي ومضيفه مفتوح دوماً لحل النزاعات واستقبال الضيوف وقد كتب عنه الشاعر ابيات شعرية يقول فيها…..
ان جيت ديارهم مر للمضيف هناك
اخوة هدله والكرم عدهم عوايد
ان جيت ابن چوبان دحگ على يمناك
تلگى الصياني محاملها زوايد
ونعمين من ابوعمر لوگال حياك
ايدور علخوي المحتاج زايد
علاوي الخليف اسم على مسماك
يشهد لك الناس واني الك شاهد
وحدت القبيلة يخوي عافاك
وعافاك ربك دوم عيشة سعايد




الكلمات المفتاحية
الاصالة الحداثة مشيخة الجبور

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.