ماهي اهمية السياسة الخارجية لترامب في الانتخابات الاميركية المقبلة

يبدو بديهياً القول أن الناخب الامريكي يتخذ قراره الانتخابي بناءً على المواضيع الداخلية وبالذات الصحة والبطالة. مع ذلك فقد أظهر مقال نشر مؤخراً في مجلة الشؤون الخارجية من قبل زميلتي وأستاذتي دينا سميلتز Dina Smeltz أن الانتخابات الرئاسية الامريكية القادمة يمكن أن تشهد استثماراً أكبر للسياسات الخارجية المثيرة للجدل لترامب لكسب مزيد من الاصوات. وفي استعراض الكاتبة لنتائج عدد كبير من استطلاعات الرأي الأمريكية المهمة ومقارنتها تاريخياً توصلت الى ما يلي:

1. 70% من ناخبي الحزب الديمقراطي يعدون تحسين العلاقات مع حلفاء أمريكا كأولوية لهم في السياسة الخارجية.

2. 82% من ناخبي الحزب الديمقراطي يعتبرون أن علاقات أمريكا مع العالم ساءت، 77% يعتقدون أن أمريكا تخسر حلفائها.

3. حوالي 60% من مجمل الناخبين الاميركان يقولون أن علاقات أمريكا الخارجية تسوء، ونفس النسبة تقريباً تقول أن أمريكا تخسر حلفائها لذلك نتوقع استثمار هذه النتائج من قبل الديمقراطيين في حملتهم المقبلة.

4. الامريكان فخورون بوصف نفسهم كديمقراطيين وهم لازالوا يؤيدون طبقاً لاستطلاعات الرأي فكرة إعلاء القيم الديمقراطية في العالم. إذ 80% من جمهور الديمقراطيين يؤيدون اتخاذ القرارات الدولية في الامم المتحدة حتى ولو لم تكن أحياناً تتطابق مع السياسة الأمريكية.

5. مع ذلك فإن جمهور الديمقراطيين زاد تأييده لاستخدام القوة وارسال الجنود الامريكان لمساعدة حلفاء أمريكا مثل كوريا الجنوبية ولاتفيا.

6. من المثير للانتباه أن تهديد النفوذ الروسي يتفوق بموجب الاستطلاعات الاخيرة على الارهاب, وكوريا الشمالية, والتهديدات السيبرناتية كأولويات للسياسة الخارجية الامريكية من وجهة نظر جمهور الديمقراطيين.

7. وقد أفاد 65% من جمهور الديمقراطيين مؤخراً أن القوة العسكرية الروسية تمثل تهديداً خطيراً بعد أن كانوا 38% عام 2016. بل الاغرب أن نسبة الناخبين الديمقراطيين التي تقول أنه يجب احتواء روسيا هي اكبر من الناخبين الجمهوريين,في حين أن الحال معكوس بالنسبة للخطر المحتمل الصيني.

8. وفي الوقت الذي يرى فيه 84% من الناخبين الديمقراطيين أن المهاجرين يمكن أن يفيدوا البلاد لايرى ذلك سوى 42% من الجمهوريين.

9. يبدو أن السياسة الحمائية التجارية لترامب لا تروق لمعظم الامريكيين بضمنهم الجمهوريين حيث أفاد 74% عموماً أن التجارة الخارجية مع العالم تمثل فرصاً للنمو الاقتصادي وهي أعلى نسبة عرفتها الاستطلاعات الامريكية منذ عام 1972.

ان الارقام اعلاه تنبىء بموسم انتخابي سنسمع فيه كثير من الانتقادات لسياسة ترامب الخارجية على الرغم من انها لن تكون العامل الحاسم في تحديد من سيجلس في البيت البيضاوي بعد 2020

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
802متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تشابك المداخلات حول الهجوم الداعشي الأخير

لابدَّ من القول " ماذا تريدُ منّا داعش , او من العراق , او مجمل العملية السياسية وطبقة احزاب الإسلام السياسي " وبما يتناغم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التحرر من النفط!!

الحرية الحقيقية التي تحتاجها مجتمعاتنا وخصوصا المسماة نفطية , هي التخلص من قيد النفط الذي عطل العقول وشل إرادة الأمة , وأعجزها عن إطعام...

سبحان الله العزيز الكريم ابيوم وليلة اصبحتم اثرياء وذو شأن وأذكروا ايامكم يا ….!!!!

من اين لك هذا قانون عراقي صادر سنة 1934 و عليه تعديل واحد سنة 1959 و لم يصدر اي قانون يوجب ايقاف العمل به...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أفكار علمية

الغلاف الجوي للمريخ هو طبقة الغازات التي تحيط بالمريخ..وتحتوي بشكل أساسي على غاز ثاني أكسيد الكربون (95.32٪) وغاز النيتروجين الجزيئي (2.6٪) وغاز الأرگون (1.9٪)..وكذلك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عناق بنكهة البهارات

اجمل ما في هذا العالم الافتراضي المترامي الأطراف تنوعه العجيب وتعدد مصادره وكثرة معلوماته وغياب الرقابة على مايزخر به بحره المتلاطم واسوء ما فيه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماالذي بين ايران والسعودية؟

علاقة الخليج قاطبة مع ايران ايام الشاه كانت علاقة العبيد مع الملك بل بعضهم يجلس على الارض امام الشاه ، واخر يقدم جزره على...