سيد فياض

تزخر الصحف والصفحات العراقية بمقالات المدح او الذم لكل قادة العملية السياسية والادارية في العراق بحكم الفشل المستشري في كل مفاصل الدولة ، غير ان هذا الواقع الاسود تتخلله لمحات بيضاء يعتبرها البعض بارقة امل او لنقل حجر اساس لمستقبل افضل او قد يكون افضل ، ففي وزارة النفط وهي تقريبا اهم وزارة عراقية بحكم مسؤوليتها عن تنظيم مورد العراقي الاهم وربما الوحيد ن تعاقبت على هذه الوزارة ارادات سياسية ممثلة بشخوص ينتمون لهذه الكتلة او ذاك الحزب وللاسف كل هذه الشخصيات كانت تعمل للحزب الذي تنتمي اليه وتلمع صورة الحزب وقائده الضرورة وتتبنى افكاره دون اي وجود لشخصية الوزير الحزبي ، ورغم هذا الواقع المر يبرز وجه منصف او لنقل وجه لم يكن صدى لصوت زعيم كتلة او زعيم حزب شخصية قد تكون الوحيدة التي عارضت عقد عقود وزارة النفط مما كلفها منصب تنفيذي مهم وهو ادارة شركة نفط البصرة ، فياض حسن نعمة او سيد فياض هذا الجندي الذي يعمل في كواليس الوزارة وربما هو مهندس الصناعة النفطية العراقية بتدرجه من منصب معاون مهندس حتى صار خبير في امور النفط والغاز ولم ينتمي او يجير جهوده لحزب او تيار معين لان العمل للعراق وحده احلى وارقى واحفظ لكرامة الانسان ، يمكن لسيد فياض بسهولة تقلد منصب وزاري لو دعمته اي جهة سياسية ولكن احيانا تكون النفوس الكبيرة عصية على القيادات الحزبية ، ورغم اختلاف توجهات الوزارء الذين تعاقبوا على وزارة النفط لم يتجرأ اي منهم على ابعاد سيد فياض عن الدائرة الضيقة لادارة الوزارة لاسباب عديدة منها ان الجرل الاكثر دراية وخبرة في امور الوزارة ومنها ان الرجل يحتفظ بعلاقات فوق الجيدة مع الكادر الوسطي لكل الشركات النفطية ومنها ان الرجل يمتلك حس اداري غاية في الواقعية بعيدا عن مثاليات القيادات المستوردة من اوربا ودول المهجر ، انا شخصيا ارى ان العراق بحاجة لمثل هذه الشخصيات لانتشاله من الظلام الدامس الذي يخيم عليه وان تم تعزيز واسناد هذه الشخصيات بوزراء كفوئين مهنيين عندها ستكون الامور اقرب للكمال في وزارة النفط حاليا وزير مهني ضليع في شؤون الطاقة وبالتعاون مع سيد فياض تسير الوزارية بخطوات واثقة متفائلة تبشر بتحقيق زيادة في الانتاج وبالتالي وفرة في الايراد وقلة في حرق الغاز ، وما من شك ان استمرار بعض المشاريع الناجحة في اكثر من حقبة وزارية تعني استمرار وجود الشخصيات الداعمة لها وليس اثبت منه في الوزارة منذ اكثر من 15 سنة ، ان مثل هذه اللمحات المضية هي ما يجب تسليط الضوء عليها واعتبارها قدوة لكل مدير تنفيذي في الحرص والاخلاص والابداع والابتعاد عن المصالح الحزبية الضيقة التي تبدي مصالحها على مصالح بلد بحجم العراق والسلام

المزيد من مقالات الكاتب

سيد فياض – ٤

سيد فياض ٣

سيد فياض 2

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق متجذر في العروق

ربما هي صفة جينية لبنى البشر وغريزية لباقي المخلوقات تتمثل بتعلق أي كائن حي بموطنه والمحافظة عليه والدفاع عنه عندما يتعرض للخطر وتكاد تكون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خلي أمك تقريك بالبيت

هذه المواجهة من سياق آخر-تبدو لحد بعيد مسببة لمشاكل عديدة مع صنف مهني مهم في بناء الاجيال -معرفيا وثقافيا وفكريا-اوربما يكون صنف انتهازي ومشوه...

شروط إيران تعجيزية ولا تقدم للاتفاق ومجرد التفاف للحصول على الوقت لتخصيب اليورانيوم ؟؟؟

رغم التفاؤل الذي تبديه روسيا بخصوص المفاوضات الجارية في فيينا من أجل الاتفاق النووي، إلا أن ثمة عقبات عديدة تتكشف وهناك قضايا "معقدة للغاية"...

الطموح والتحدي والاستحواذ للقوة وارهاب الدول الممانعة لتصدير الثورة والتطور النووي لإيران

لم يثرِ أي ملف دولي في السنوات القليلة الماضية جدلاً كالذي أثاره الملف النووي الإيراني، فقد كان الشغل الشاغل للباحثين ومراكز الأبحاث وأجهزة الاستخبارات،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتاب الوصايا إشكاليات التلقي ورهانات التأويل

  كتاب : كِتَابُ الوَصَايَا .. إشْكَالِيَّاتُ التَّلَقِّي وَرَهَانَاتُ التَّأوِيلِ. المؤلف : الدكتور بليغ حمدي إسماعيل الناشر : وكالة الصحافة العربية ( ناشرون ). سنة النشر : 29...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق بعد ثمانية عشر عام من الديمقراطية

منذ بداية عام 2003 اصبح هناك اضرابات عامة في الشارع العراقي نتيجة تدهور العلاقات بين النظام الحاكم والدول الغربية وتحالفها الذي تقوده اثنان من...