السبت 24 آب/أغسطس 2019

نزيف الفراق

الأحد 30 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

دمعاتي الحبيسة

تحت جفوني الذائبة

وشمعاتي تخفت

في خلواتي

دعها تسيل فأنها مطفئة حزني

عندما ارحل الى ساعات عمري

احبس انفاسي

ترياقي التألم وحدي

“الفراق هو أول موتٍ في الحياة”.

غصة عالقة داخل جسدي الراجف
وصارت الحاني ، وتراً متدفقاً

على ضياء شموعها المضطربة

اعزف على نزفي

الدهر ارهقني … والصبر ملني

ليس فيها ما يفرحني

ايامي

الاحاسيس تتقاطر… بأعماق روحي

اجامل جرحي بها

مقروح الجفنِ مسهَّدُه

فزع الدّهر مني..وكل امالي

الفرحة لا تعنيني
تسير بي الايام

الزمن يدور … وأيامي تدور

كم كانت قاسية.. مسعرة

حطبها اضلعي..

ايامي ترقص في كف قدري

بين حزن وجزع وفقد وذكريات

النائباتُ تدور من حولي

هموم لا تنقضي امسياتها

متى تلتئم روحي . مع جراحاتي
اهاتي، عبراتي، نياحي ، لا تلتئم

مجحفة لا ترحم

اسابق السحاب و السراب

نيران تأكل نيراني

لوحات ثابتة توشحها السواد

طعناته توجعني

اقاتل اليأس ..افترش حسراتي

اخطائي الصغيرة امر بها

اغلاطي الغابرة اشجاني

ياحظ المكان .. وياحظ الزمان

ضيعت عنواني

طال انتظاري

دون اختياري

واكتم احزاني

بين ناري ودخاني

وقلبي يترجم غثياني




الكلمات المفتاحية
دمعاتي الحبيسة نزيف الفراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.