عملاء بدم بارد!!!

1 ـــ العمالة ابشع الخيانات العظمى, يترتب عليها اشد العقوبات, بين المؤبد والأعدام, في التاريخ العراقي الحديث, ارتكبها افراد او مجاميع صغيرة, ولهم اسبابهم الأجتماعية والأقتصادية والسياسية والنفسية, في الحالة العراقية الراهنة, بغرابتها ولامعقوليتها, تُرتكب الخيانات على نطاق واسع, تشترك فيها مذاهب وقوميات وحكومات ومكونات واحزاب ومراجع وعشائر وعوائل واحياناً الدولة بكاملها, من يتبصر واقع الدولة العراقية, بكامل مؤسساتها وسلطاتها, يصاب بالذهول, عندما يرى ان حصة العراق في دولته, لا تتجاوز الـ 10%, وان العراق يطفو على مستنقع مخيف من الخيانات العظمى, اصبح الأفلات منه اقرب الى المستحيل والمعجزة.

2 ـــ حتى نقترب من الحقيقة اكثر, علينا ان نستشهد ببعض النماذج الحية, الحكومة الأخيرة تشكلت عبر عملية تزوير غير مسبوقة, اكثر من سابقاتها, سُرقت فيها اصوات وحرقت واتلفت اخرى, استولت سائرون وهجينها والفتح واخواتها, على مقاعد اغلبية ما تدعيه مكونها, كتلة الحزبين الكرديين, غنمت اصوات الأكراد بالعنف والذخيرة الحية, (حبربشية) المحافظات الغربية, تمت رشوتها بحصة الثعالب, المتبقي من حثالات البعثيين, تم تكريمهم على تاريخهم الدموي, فوقعت الحثالات على اشكالها, في هجين حكومي عميل يمارس خياناته بدم بارد.

3 ـــ انه الواقع العراقي ينزف نفسه الأخير, قوات بدر والعصائب واحزاب الله والمراجع والأضرحة المقدسة والغائبة, حسموا ولائهم لأيران وعبوديتهم لولاية الفقيه, دون اي خجل او رمشة ضمير, التيار الصدري (جيش المهدي), تشكل بعد 9 / نيسان 2003, بسبعة ايام او ربما كان جاهزاً, بأسلحته الثقيلة والمتوسطة والخفيفة, لا زالت اثامه نازفة في الجسد العراق, يلعب على اكثر من حبل, واستطاع اخيراً تدجين بعض الكتل كواجهة لسائرون, في عمالة شاطرة, تضحك على ذقون كل ما سبقتها من تجارب العمالات, لم يتخلى حزب الدعوة والمجلس الأعلى والحكمة والفضيلة, عن موقع الصدارة في العمالة لأيران, مملكة برزان في المحافظات الشمالية, امتلاءت مشاجب سمعتها, بأضابير فضائح العابرين والمقيمين على سريرها, من زناة دولية واقليمية, المتبقي من مجرمي البعث, وجدوا سكينتهم, داخل اطار (چرچوبة) الرفيقين علاوي وعبد المهدي.

4 ـــ امريكا التي احتلت العراق في 08 / شباط / 1963, ولمقتضيات مصالحها, اسقطت عميلها البعثي, وعلى سبيل التخادم مع ايران, مهدت لها لأحتلال الجنوب والوسط, كونها مؤهلة مذهبياً, للتغلغل وتدمير المجتمع من داخله, استعملت لهذا الأختراق المميت, احزاب ومراجع وملشيات دموية, وحملة تجهيل وافقار واذلال, واخطر انواع المخدرات واوفر ها, للأبقاء على العراق, في حالة شلل وضعف في دولته ومجتمعه, حصة المراجع منه, مسيرات مليونية تكرر امامها بيعة عبوديتها, وسكينتها في حضيض جهلها وفقرها, ضاقت الخيارات امام العراقيين, فأما استنزافهم حتى آخر حرف من اسم العراق, ويصبحون هنود (سمر) في وطن كان, تتعاهر فيه دويلات التقسيم, شيعية سنية كردية, واما ان ينتفضوا, وتموزهم على الأبواب.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكرملين و” القبائل” الحاكمة في آسيا السوفيتية

بعد ان صمتت البنادق، وزج الألوف في المعتقلات، ومع اكمال سحب قوات منظمة معاهدة الامن الجماعي ، اعترف الرئيس الكازاخي قاسم توكاييف،بمسؤولية الحكومة التي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق الجدود بين مقتدى ومسعود

ماذا يريد الناس من حكوماتهم، ولماذا اخترعت البشرية لعبة الانتخاب الحر غير المزور، وغير المدبر، وغير المغشوش؟. من هذين السؤالين يمكن أن نتصور شكل الدولة...

المعارضة ليست ضعفا …

في كل بلدان العالم التي تطبق الديمقراطيه وتحرص عليها، يدور دولاب الانتخابات كل اربع سنوات ، ليقسم الاحزاب المتنافسة بين رابح وخاسر، هذه النتائج...

أحلام العراقيين تراوح داخل حلقة الصراع الأكثر شهرة

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي والاعلامي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التمثيل – وبيوتٌ سنّية شيعية كردية!

منذ اعلان نتائج الإنتخابات في يوم 30 – كانون الأول من السنة الماضية , والتي تفاجأت بها احزاب وقوىً سياسية معروفة , فمذ ذاك...

المبادئ الخالدة

"العقل والمصلحة بعيدا عن المبادئ, قد تنشأ عنهما الكثير من الكوارث" -- نجيب محفوظ روائي، وكاتب مصري. قد يمتلك بعض المفكرين والساسة, عقلاً ومصلحة ما...