الأحد 18 آب/أغسطس 2019

كيف أضعت الله

الخميس 13 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

منذ اربعون عام وانا أبحث عني,,

عن “المطلق”,,

عن”الابد”,,

عن “الازل,,,

عن “الضياء”,,

عن”سر البقاء”,,

وعن “سر الفناء”,,,

بحثت وتعبت,,,

واخيرا اضعت كل شيء,,,

اضعت “الله”,,,

اضعت “نفسي”,,

اضعت “الوجود”,,

اضعت “الحياة”,,,

واضعت “الموت “,,,

وها انذا,,,كالمارد,,,استيقظ في صباح كل يوم ,,,اتناول الفطور,,,ومن ثم اذهب الى العمل,,,ومن ثم اعود الى البيت ,,,حاملا الخبز واللحم والخضار,,,

وفي صباح اليوم التالي,,,استيقظ ايضا ,,, لاتناول الفطور,,,ومن ثم اذهب الى العمل,,,ومن ثم اعود الى البيت ,,,حاملا الخبز واللحم والخضار,,,

وفي صباح كل يوم ,,,اقوم بنفس الدور البطولي,,,الاستيقاظ,,,والعمل,,,,والتسوق,,,,ولاغير,,,,

هذا الاضطراب ,,,وهذه الفوضى ,,جعلتني اعيش ذروة الاغتراب,,,عن النفس,,,والمكان,,,والزمان ,,,فلا ثمة أمل في الطريق,,,ولاثمة اشجار استظل بها,,,من وهج الحيرة,,,والقلق,,,والخوف,,,

نعم ,,,اضعت “الله”,,,

الذي كان يوما يسكن قلبي,,,

يمنحني الدفء والسكينة,,,

ويسير بي ,,,نحو السمو والحقيقة ,,

ولكن ؟؟؟

متى أضعت “الله”,,,

نعم,,,اضعته,,,حينما دخلت المسجد,,,لاصلي,,

دون ان أتصدق على ذاك اليتيم ,,,الذي يجلس في باب المسجد,,,

اضعت الله,,,

حينما ذهبت حافيا,,,لاداء العمرة ,,وتركت خلفي “أرملة الحي”واطفالها الاربعة “دون خبز وماء”,,,

نعم أضعت “الله”,,,

حينما وقفت اناجيه في منتصف الليل ,,,

وقد رفضت رد السلام على جاري المسكين ,,,لانه من وسط اجتماعي ,,أدنى ,,,

يبدو,,,انني اعبد الله,,من حيث اريد,,,

لا,,,من حيث هو يريد,,,

وهذا اشد انواع التمرد والطغيان,,,

أضعت”الله”,,,

وانا ابحث الآن عن شخص ,,,وجد “الله”,,في بيوت الارامل,,,وفي جيوب اليتامى ,,,وفي حضرة المساكين,,,,

فمن يدلني,,,على الطريق,,,,

https://scontent.fnjf5-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/61466759_638101446707057_6478028919776739328_n.jpg?_nc_cat=106&_nc_oc=AQl1IYaGDbUPAxwoPOt0X_gLYE-8LLL8gvNYWT1eRjhteQj2UjCrMc7vRHxm31suDQ8&_nc_ht=scontent.fnjf5-1.fna&oh=13e8922765731ebdd26576f02dbf7876&oe=5D9BD705




الكلمات المفتاحية
الله المطلق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.