الأحد 15 أيلول/سبتمبر 2019

عواصف وزلازل وحرائق هائلة ستجتاح العراق غداً

الاثنين 10 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كتب أحد أبناء العراق الشرفاء في صفحتهِ الشخصية منشوراً جاء فيه:
إنَّ أحد الأساليب المُتبعة في مكافحة وإيقاف إنتشار الحرائق التي تحصل في الغابات هي في إحداث حريقٍ مُتعَمد ومُسيطر عليه بعرض بضع مئاتٍ من الأمتار يُسمى الارض المحروقة وعندما تصل شعلة حريق الغابات الهائلة اليه فانها لاتجد ماتأكله وعندها تخبو النيران وتنطفئ ولاتعبر الى الجهة المقابلة.
ولكن عليك أن تعلم أن أقصى درجات الخِسَّة والنذالة أن تحرق بيت أهلك كي يسلم بيت عشيقتك ولاينتشر اليه الحريق !
ومنتهى الدناءة أن توّرط الحشد الشعبي في العراق في حرب لاناقة له فيها ولاجمل وتجعل العراق ساحة لتصفية الحسابات بين امريكا وبين ايران.
إنّ سليماني وهو ممثل النظام السفّاح القابع في ايران يريد للعراق ان يكون تلك الارض المحروقة كي لا يعبر الحريق الأمريكي المحتمل الى ايران.
لذا فان مَن يُريد أن يقف مع ايران في وجه أمريكا ويتصدى لها فليقف معها على الارض الإيرانية.
ومَن يريد أن يكون جندياً لدى سليماني فلينظم الى حرسه الارهابي وقوات بسيجه في طهران.
ومن يريد أن يكون عبداً ذليلاً ومداساً ينتعله الولي الفقيه فليذهب الى قم.
إتركوا العراق بحاله فقد إنهكته الحروب والحرائق وهو يجتر المصائب تلو المصائب.




الكلمات المفتاحية
العراق ايران طهران

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.