الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
27 C
بغداد

عدم حضور السيد للصلاة

في البيان او التوجيه الذي تم نشره في صفحة (صالح محمد العراقي) حول عدم حضور السيد القائد لصلاة الجمعة مستقبلا هناك عدة نقاط احببت ان اطرحها لسماحة السيد (اعزه الله) حيث اقول :
سيقال ان السيد مقتدى الصدر لا يريد حضور الصلاة كما هو الحال في السنوات السابقة واراد هذه الامور كحجة لعدم حضوره للصلاة .
القاعدة تقول (قبح العقاب بدون بيان) ولم يجر تبليغ المصلين بالأمور التي وردت في البيان بالتفصيل ليتم تجنبها .
قد يقال اذا لم يتحمل السيد مقتدى الصدر تصرفات اتباعه فيا ترى من سيتحملهم .
كل ما تم ذكره هو تصرفات سببها الرئيس حب ابناء التيار لقائدهم وسيدهم فأين المشكلة في ذلك .
قد يقال ان الامور التي تم ذكرها في البيان غير صحيحة ومرفوضة ولكنها لاتكن سببا لانقطاع السيد عن الصلاة بالمرة وانما قد تكون سببا لتقليل تواجده .
ورد في البيان ان السيد سيسافر للتخلص من التكليف وهنا يأتي السؤال ماحكم السنوات السابقة التي لم يحضر السيد لصلاة الجمعة فيها .
التيار الصدري عن بكرة ابيه فرح ومستبشر بحضور السيد لصلاة العيد وعلى حد وصفهم انه العيد الوحيد في حياتهم فكان بالإمكان تأخير هذا البيان او الاجراء احتراما لمشاعرهم .
هناك امر خطير قد يستغله الاعداء وهو انهم سيعملون على تجييش الناس ومشاعرهم لإبعاد السيد عن الساحة اوعن قاعدته كلما ارادوا ذلك .
ذكر البيان ان الامور لن تتغير ولن يكون هناك التزام وهنا يأتي السؤال : ماهو الحل .
كلي امل ان يتسع صدر السيد (اعزه الله) لهذه الامور وان يتم اعادة النظر بقرار عدم حضور الصلاة خصوصا اننا نقترب من ذكرى شهادة منقذ الامة ومحي الجمعة .

المزيد من مقالات الكاتب

اللهم انا نشهد

شحصلنه

فتنة الخضراء

خربانة

قولوا لمحمد الصدر

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...