الجمعة 23 آب/أغسطس 2019

من يقرضني مليار دولار ؟ مليار فقط لا اكثر ,,

السبت 25 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

واضمن له الجنة حتى لو هدم الكعبة,
إضمنْ الجنة , هيا , مليار واحد من( ملاييرك ) المتلتلة على صدرك ,حتما ستسالني ايها المتسائل الملياردير ماذا سافعل بها وما هي الضمانات التي تحصل عليها لدخولك الجنة,
أمّا ماذا سافعل بها , فأني رايت اطفالا بلا منازل ولا سقف يحميهم او حضن يدفيهم ولاطعام يكفيهم ولا ثياب عاليهم ومجهول ينتظرهم ويتربص بهم بين انحراف عن صواب واجرام وضياع , اقدامهم كأقدام الأبل خشنة مفروشة تلتهم التراب والطرق يجولون بها مسافات لا يقوى عليها الا المتمرس الرياضي ذو الصحة التامة يحملون على ظهورهم اكياس من (ذهب حسب ظنهم ) يملئونها ب(قواطي) البيبسي الفارغة , ينبشون المزابل كمن ينقب عن درة او زمرد او ياقوت في اكوام التراب واعماق الارض , اما وجوههم فتعلوها صفرة وشحوب واجسادهم كعيدان الريحان رقيقة لكنها نتنة جراء الاهمال وانعدام الرعاية والاهتمام , أني رايت عاملا في (مسطر) ينتظر ضربة حظ بالعثور على عمل يسد به قوت يومه وعياله وينتظر اياما ويأبى الحظ ان يمر به وكل يوم يستلف (كروة) العودة من اقرب شخص ينتظر معه ذلك الحظ العنيد حتى تراكمت عليه الديون وبقي حائرا ماذا يفعل وماذا يقول لصاحبه الدائن , حتى يشير اليه احد المتربصين بعيدا عن موقف العمال فيهرع اليه يظنه يحتاجه في عمل فيخبره ذلك المتربص بان بامكانه ان يدفع له (خمسة عشر الفا) مقابل ان يبيعه واحدا من اسنانه يقلعه له لغرض التدريب حيث تبين ان المتربص هو طالب طب اسنان ويريد زيادة مهاراته , يا لخيبته , فيضطر لبيع احد اسنانه بالمبلغ المعروض عليه ويعتاد على هذه الحالة حتى آخر ضرس , رأيت نساءً بعنَ اغلى ما تملكه المرأة في مجتمعنا الشرقي العربي المسلم وغير المسلم لانها تعيل ايتاما فقدوا أباهم بانفجار او بغيلة او بقتال ضد اشرار مفترضين . رأيتُ ورأيت ما يشيب له راس الوليد ,
قد يتبادر الى ذهنك ايها الملياردير باني سانقذ اولئك الاطفال والعمال والنساء الذين اخترتهم كمثال بسيط وعينة من كوارث يمر بها المجتمع وامنحهم من مليارك ما يعينهم على الحياة , لا يا عزيزي الملياردير , انت غلطان, ساستغل نصف هذا المليار لتأسيس حزب كبير عريض واسع بكل شيء (واسع حتى النهاية )واقتحم عالم السياسة واشارك بالانتخابات واشتري الاصوات اللازمة للفوز الساحق بعد شراء ذمم القائمين على الانتخابات واسيطر على البرلمان واشكل الحكومة وأترأسها انا لا غيري والقي القبض على كل الرموز السياسية وغير السياسية وكل المسؤولين الذين تبوأوا المناصب والمغانم والمكاسب التي سرقت حق الاطفال اعلاه والعمال اعلاه والنساء اعلاه واسلمهم لهم ليقتصوا منهم كما يحلو لهم (وانت تعرف كيق سيقتص الطفل الذي نشأ فقيرا وترعرع على الحرمان وسلك طرق الانحراف والجريمة , وما يضمره العامل الذي باع اسنانه من غيض وقهر وحقد , والمرأة التي ربت اطفالها من بيع جسدها كيف ستزرع في عقولهم الغل وروح الانتقام) ,وساعمل (لاحظ جيدا , ســـوف ) على تفعيل قانون من اين لك هذا
من اين لك كل هذا ؟
اما الضمانات التي ستحصل عليها لعودة المبلغ الذي اقرضتني اياه , فلا اظنك ستنجو من قانوني الذي ساشرعه (من اين لك هذا ) ,,
ولا تسالني عن النصف المتبقي من المبلغ , لأني اكون قد اودعته في بنوك عالمية تخفي مصادر الاموال وطريقة جمعها وبحسابات سرية وبصمات خاصة جدا ليست كبصمات الاصابع او العيون , بل بصمات (خاصة جدا جدا ),,




الكلمات المفتاحية
المتربص مسطر هدم الكعبة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.